رياضة

سليم الرياحي.. العياشي العجرودي.. ماذا وراء الحديث عن تنقيح القانون الأساسي للنادي الإفريقي؟

هل يعود سليم الرياحي إلى النادي الإفريقي؟. سؤال عاد إلى ساحة جماهير النادي الإفريقي بقوةٍ في الفترة الأخيرة خاصة بعد عجر هيئة يوسف العلمي على رفع عقوبة منع الانتداب عن الأحمر والأبيض. بسبب صعف الإمكانيات المالية .

هذا العجر جعل شعب النادي الإفريقي يتأكد بما لا يدع مجالا للشك أنّ النادي الإفريقي لن يعود إلى سالف الأمجاد إلا إذا  تقدم للرئاسة رجل أعمال يملك المليارات وقادر على تجاز الديون الحالية. وفي مرحلة الثانية القيام بانتدابات للاعبين من الطرا الرفيع قادرين على تقديم الإضافة إلى النادي.

وقد تحدث اليوم الإثنين، الأستاذ التومي بن فرحات عن  بلاغ هيئة الحكماء الذي أكد أنّه لا وجود لمن يرغب في رئاسة النادي الإفريقي. وبالتالي تقرر أن يواصل يوسف العلمي تسيير الجمعية حتى نهاية الموسم الحالي.

وفي الأثناء، تحدث التومي بن فرحات، عن إمكانية عقد جلسة عامة خارقة للعادة تدعو لها الهيئة التسييرية بغاية تنقيح القانون حتى يسمح لبعض الراغبين في الترشح إلى الرئاسة.

وقال الأستاذ التومي بن فرحات، في تصريح للشروق، إنّه من حق الهيئة الحالية تنقيح القانون الإنتخابي الذي تمّ تنقيحه منذ الصائفة الماضية برغبة من هيئة يوسف العلمي.

وأضاف بن فرحات أنّ هيئة الحكماء عقدت إجتماعها يوم الثلاثاء 21 مارس، وليس يوم الجمعة 24 فيفري 2023، كما ورد في

See also  بسّام الصرارفي و3 لاعبين من النادي الإفريقي برزوا في ملعب بنقردان

.البلاغ الصادر عبر الصفحة الرسمية لنادي باب الجديد بموقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”.

سليم الرياحي .. العياشي العجرودي.. الحل؟

وأضاف “التومي بن فرحات أنّ “الإجتماع شهد حضور جل أعضاء هيئة الحكماء، من بينهم الرئيس السابق فريد عباس، لكن الغائب الوحيد كان الدكتور منير البلطي”.
وأشار عضو اللجنة المشرفة على انتخابات النادي الإفريقي أنه من حقّ الهيئة التسييرية الحالية لنادي باب الجديد، عقد جلسة عامة عادية والكشف عن التقريرين المالي والأدبي للموسم الرياضي 2022 ـ 2023، ومن ثم الدعوة إلى جلسة عامة انتخابية”.
واعتبر التومي بن فرحات أنّ “الهيئة التسييرية من صلاحياتها الدعوة إلى جلسة عامة خارقة للعادة من أجل تنقيح القانون الانتخابي قبل الدعوة إلى الجلسة العامة الانتخابية القادمة”.
من هنا يظهر لنا من خلال هذا التصريح لعضو الهيئة المشرفة على الانتخابات، أنّ بعض رجال الأعمال يرغبون في الترشح لرئاسة النادي الإفريقي ولكنهم القانون الانتخابي المنقّح لا يمكّنهم من ذلك. وخاصة ما يهمّ سواء الاشتراكات في الفترة الأخيرة، أو الانتماء إلى إحدى الهيئات السابقة، أو الحصول على شهادة علمية مرموقة.
وكان رجل الأعمال سليم الرياحي عبّر من خلال محاميه أنه يريد أن يساعد النادي وذلك من خلال العودة ليس إلى الرئاسة المباشرة، ولكن من خلال الهيئة الشرفية، أو المتابعة عن قرب. المهمّ أنه جاهز للمسك بزمام الأمور من جديد، وخلاص جميع الديون، والقيام بانتداباتٍ قيّمة.

الرياحي وراء تنقيح القانون الأساسي

هناك البعض يتحدّث كذلك عن رجل الأعمال محمد العياشي العجرودي، ورغبته في رئاسة النادي الإفريقي. المهمّ أنّ الأمور غير واضحة تماما في الوقت الحاضر. وحتى عفيف الكيلاني تراجع عن تقديم ترشحه في آحر لحظة بعد أن تمّ كشف أعضائه. وبالتالي فقد تبيّن لجماهير النادي الإفريقي أنّ من بينهم من أساؤوا إلى نادي الشعب سابقًا. وبالتالي فقد تمّ رفضهم قبل أن يبدأوا، وهو ما جعل الكيلاني يؤجل ترشحه إلى الصيف المقبل، بعد نهاية الموسم الحالي.
وقد تأكد الجميع، من أنّه لا بد من رجل أعمال، يرأس النادي الإفريقي، وبالطبع سيكون قادرًا على تحمّل الأعباء لأكبر وأعرق نادٍ تونسيٍّ. وهو ما يجعله قادرًا بالتالي إلى سالف مجده. وغير ذلك، لن يكون مجديًا أن نجد رئيسًا للنادي الإفريقي، ولا يتعدىّ كونه محبًّا لنادي الشعب. هذه المرحلة تتطلب رئيسًا قادرًا على ضخّ الأموال، وهو لن يخسر شيئًا لأنّ الجماهير قادرة على أن تنجح أيّ مشروعٍ يتمّ بعثه تكون مداخيله للأحمر والأبيض.

هل يخلف سليم الرياحي يوسف العلمي في رئاسة النادي الإفريقي؟

عملا بأحكام النظام الأساسي لجمعية النادي الإفريقي. اجتمع يوم الجمعة الموافق لتاريخ 21 فيفري2023 أعضاء هيئة حكماء النادي. مع رئيس الهيئة التسيرية القانونية الحالية لجمعية النادي الإفريقي السيد  يوسف العلمي. وذلك لتدارس الوضعية الإدارية الحالية للنادي. وذلك بعد إعلان الهيئة المشرفة على الإنتخابات عدم ورود -مرة أخرى- أي مطلب للترشح لرئاسة و عضوية الهيئة المديرة للنادي.
وبعد عرض الوضعية الإنتخابية و كذلك القانونية والإدارية و التباحث والاسترشاد مُجددا. وخاصة حول الوضع المالي وكذلك الرياضي. تقرر بعد المدوالة و والتمحيص و التدقيق بإجماع الحاضرين:
1. نظرا لحساسية الفترة الرياضية الحالية و أثرها المباشر على نتائج جميع إختصاصات النادي هذا أولا. ونظرا لعدم ورود ترشيحات رسمية طيلة فترتين متتاليتين. تمت المصادقة النهائية على استمرار عمل الهيئة التسيرية الحالية رئيسا و أعضاء إلى حين نهاية الموسم الرياضي الحالي 2022/2023. وذلك إيمانا من جميع الحاضرين و بالتشاور مع بقية مكونات النادي على تحمل الهيئة المديرة الحالية لمسؤولية تاريخية في أصعب الأوقات التي يمر بها النادي.
هذا و تدعو هيئة حكماء النادي الإفريقي، مُجددا إيمانا منها بصعوبة المرحلة و دقتها على جميع المستويات. تدعو جميع مكونات النادي لرص الصفوف ووحدة الصف. والهدف هو استكمال عملية تسوية وضعية النادي و العودة به الى مرفأ النجاة والنجاح وإرجاعه لمكانته الرائدة محليا، عربيا و إفريقيا.

Tags

Midou

A professional journalist and blogger who has worked in several newspapers and websites

Related Articles

Leave a Reply

Back to top button
Close
Close