YOUR EXISTING AD GOES HERE
رياضة

مباراة نصف نهائي كأس إفريقيا بين تونس والسينغال في صور

برغم المستوى الطيب الذي أظهره المنتخب التونسي في مباراة الدور نصف النهائي ضد المنتخب السينغالي، خلال الشوط الثاني بصفة خاصة، وبرغم الفرص العديدة المهدورة، فإنه غادر السباق ولم يستطع العبور إلى مباراة الدور النهائي لكأس إفريقيا 2019 بمصر.

الحدادي قدم مستوى جيدًا

أسباب عديدة تقف وراء خروج المنتخب التونسي وعدم قدرته على بلوغ الدور النهائي الذي كان مؤهلًا له أكثر من غيره خاصة أمام المستوى المتصاعد لزملاء فاروق بن مصطفى، لكن عديد الأخطاء المتراكمة كانت وراء الفشل في تحقيق حلم التونسيين في الفوز بكأس إفريقيا للمرة الثانية في تاريخهم.

سيف الجزيري يبدع وي...
سيف الجزيري يبدع وينقذ الزمالك بهدفيْن قاتليْن
ديلان يرون لا يتحمل خطأ هدف السينغال

مباراة نصف نهائي كأس إفريقيا

 

المساكني لم يكن المساكني في هذه الدورة

ومرّت مباراة الدور نصف النهائي لكأس إفريقيا بين تونس والسينغال بمراحل وأحداث مختلف نوردها لكم في هذه الصور التي تبقى لتأريخ هذا اللقاء الذي يبقى راسخًا في أذهان التونسيين خاصة بشأن ضربة الجزاء التي منحها الحكم الإثيوبي باملاك تيسيما قبل أن يتراجع بعد أن تمت دعوته لمشاهدة تقنية الـ VAR، والتي يبدو أنّ “مؤامرة” كانت وراء ذلك اعتبارًا إلى أنّ حكام الـ VAR  كان من بينهم الحكم المغربي رضوان الجيد، ونحن نعرف جيدًا أنّ “العلاقة الرياضية” بين تونس والمغرب ليست على أحسن ما يرام بعد ما حصل في مباراة الدور النهائي لرابطة البطال الإفريقية بين الترجي والوداد، ودخول رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم على الخطّ، وهو ما جعل الأشقاء في المغرب يبحثون عن الفرصة المواتية لعرقلة مسيرة الكرة التونسية وحرمانها من التتويج على المستوى الإفريقي.

وهبي الخزري دون المأمول

المؤتمر الصحفي لمباراة نصف نهائي كأس إفريقيا

 

إلياس السخيري قدم مستوى طيبًا

تحدث المدرب الفرنسي للمنتخب التونسي آلان جيراس في المؤتمر الصحفي وأكد أنّ “المرور إلى النهائي كان في متناولنا”، أما مدرب المنتخب السينغالي أليو سيسي فقال: “مباراة اليوم ستبقى في تاريخ الكرة الافريقية”.

READ  الهيئة المديرة للنادي الإفريقي تطالب بفتح تحقيقٍ حول شُبْهَةِ تلاعبٍ بنتيجة مباراةٍ

وقال المدرب آلان جيراس: “عند الانسحاب، أول ما نشعر به هو الخيبة خاصة وأنّ أداء الفريق كان في مستوى الدور نصف النهائي وكان في متناولنا المرور إلى النهائي لو نجحنا في استغلال الفرص المتاحة وخاصة ضربة الجزاء”.

محمد دراغر ظهر بمستوى جيد

وأضاف جيراس: “المباراة شهدت تعاقب أحداث درامية تتجاوز ما تمّ الإعداد له سلفًا، وأنّ المدرب ليس له في نهاية الأمر إلّا أن يتابع تطور الأحداث ويحاول التأقلم معها، بينما يبقى مصير اللاعبين بين أيديهم وهم بإمكانهم تغيير مجرى الأحداث..”.
أما المدرب السينغالي أليو سيسي فقد عبر عند سعادته بالتأهل إلى النهائي كمدرب بعد 17 سنة من المشاركة فيها كلاعب، معبرًا عن أمنيته أن يعرف لاعبوه مصيرًا أفضل منه عندما خسر نهائي 2002 بمالي.

READ  عادل السليمي يختار التشكيلةَ المثاليّةَ للنّادي الإفريقي
أيمن بن محمد كان في المستوى المأمول

وأضاف سيسي: “ما عشناه اليوم من أطوار سيسجله تاريخ كرة القدم الافريقية كأفضل مباراة في الدور نصف النهائي ويعود ذلك إلى نوعية الأداء الذي قدمه فريقي وكذلك إلى قيمة المنافس الذي أتيحت له أكثر من فرصة لإنهاء اللقاء لصالحه”.

الفرجاني ساسي أهدار ضربة جزاء كانت كافية بعبور تونس إلى الدور النهائي

وأوضح مدرب المنتخب السينغالي أنّ خطة الضغط على محور الوسط التونسي (ساسي والسخيري) أعطت أكلها وكان بإمكاننا التهديف في الفترة الأولى التي سيطرنا عليها. وفي الشوط الثاني قام المنتخب بتغيير في خط الوسط وأضاع أكثر من فرصة لإنهاء اللقاء بينما كان المنتخب السينغالي أكثر حظًّا في الوقت الإضافي”.

READ  حمودة بن عمار: معلول تَرَجَّاني أن يلعب في النادي الإفريقي لهذا السبب..

الوسوم

محمد رجب

صحافي وتربوي، عمل في عديد الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية منها إيلاف والعرب اليوم وإرم نيوز والشارقة 24 والتقرير وقنطرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock