أخبار عربية

سامي الفهري يُمثّل أمام المحكمة من جديد بتُهم الفساد المالي

مثّل اليوم الإثنين صاحب قناة الحوار التونسي سامي الفهري أمام الدائرة الجنائية المختصة في قضايا الفساد المالي بالقطب القضائي المالي بتونس وذلك للنظر في القضية المعروفة بقضية “كاكتوس برود”.

وكانت مؤسسة التلفزة الوطنية تقدمت بقضية ضد شركة “كاكتوس برود” التي يملكها سامي الفهري، والخسارة التي كانت فيها سببًا لإتلاف التجهيزات التي تبلغ قيمتها 20 مليون دينار.

وملف قضية شركة كاكتوس يضمّ المستشار الإعلامي للرئيس الأسبق بن علي عبد الوهاب عبدالله، إلى جانب 5 مديرين سابقين للتلفزة التونسية.

سامي الفهري أمام المحكمة

ونظرت اليوم الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الفساد المالي بالقطب الاقتصادي المالي بتونس في قضية شركة كاكتوس برود.

و حضر الجلسة كلّ من سامي الفهري والمستشار الاعلامي السابق لبن علي عبد الوهاب عبد الله إلى جانب 5 مديرين عامين سابقين بالتلفزة الوطنية وهم الفهري شلبي، والمنصف قوجة، ومصطفى الخماري، وإبراهيم الفريضي، والهادي نصرة.

سامي الفهري يخرج من المحكمة

وقد تمّ تأخير القضية  إلى يوم 4 نوفمبر بغاية انتظار نتيجة الاختبارات المتعلقة بتحديد الأضرار التى لحقت التلفزة التونسيّة، إلى جانب مدى انتفاع المتهمين ماليًّا في القضية، بحسب تصريح محامي سامي الفهري الأستاذ عبد العزيز الصيد.

Views: 0

Tags

Midou

A professional journalist and blogger who has worked in several newspapers and websites

Related Articles

Leave a Reply

Back to top button
Close
Close