YOUR EXISTING AD GOES HERE
أخبار عربية

الخضراوي يصف نقابيًا بـ “القوّاد الفاسد والمناشد” ويحمّل الطبوبي مسؤولية سلامته الجسدية

كشف اليوم الأربعاء 03 جوان 2020 الإعلامي منجي الخضراوي ورئيس تحرير برنامج “مع الناس” الذي يبثّ على القناة الوطنية الأولى، الفساد الذي يقف وراءه، وفق تصريحه لإذاعة “كاب أف أم”: “محمّد السعيدي كاتب عام جامعة الإعلام بالاتحاد العام التونسي للشغل”.

ووصف الخضراوي النقابي محمد السعيدي بأنه “القواد الفاسد”.

وأضاف أنه “يدمّر المشهد الإعلامي باسم المافيات والعصابات، إنه يعمل بالوكالة لفائدة المهربين ومافيا المال في الإعلام”.

وكتب الإعلامي منجي الخضراوي تدوينة نشرها في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” جاء فيها: “من هو النقابي القواد الفاسد.؟.. الكاتب العام لجامعة الإعلام التابعة لاتحاد الشغل”.

وطالب بلجنة تحقيق مستقلّة من خارج المؤسسة في ما يجري في التلفزة، مؤكدًا أنه “لا ثقة لي في عصابة القواد الفاسد، لا تدفعوني إلى ذكر الأسماء”.

 

لجنة تحقيق مستقلة

 

وحمّل الحضراوي الأمين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي كل المسؤولية عن كلّ ما يمكن أن يهدد سلامتي الجسدية.

 

الخضراوي يحمّل المسؤولية للطبوبي

 

ودوّن الخضراوي تدوينته الأولى، مشيرًا إلى أنه سينشر مجموعة من التدوينات الأخرى يكشف فيها الفساد والتلاعب بالتلفزة الوطنية: “الوثيقة الأولى… حين تكون قواد ما تلعبش فيها ثوري

لم أكن أريد الدخول في مواجهة لكنه دفعني دفعا… عام 2009 كان الشعب التونسي يرزح تحت وطأة القمع والدم وكانت السجون ملأى تزدحم بالآلاف… عصابات الطرابلسية وجميع انواع المافيا تقهر الناس؛ وقتها كانت بعض الأذرع الإعلامية تتشكل لتأييد حالة القمع وتمكين بن علي من السلطة مدى الحياة. كانت التلفزة التونسية اكبر أهداف النظام فهي أخطر فضاء يمكن أن تقع فيه المعركة؟ عندها تم الدفع بشخص تجمعي تربى بين أحضان القوادة، وتمكينه من نقابة التلفزة… مكنوه من محاصرة العديد من الأصوات كما مكنوه من ” عظيم” مع كاكتوس Cactus وقتها كان لسامي الفهري والطرابلسية كل المفاتيح…
تدوينة منجي الخضراوي

 

كان عدد من الصحفيين يخوضون معارك تسوية وضعياتهم حتى بلغ الأمر حد التهديد باقتحام نشرة أخبار الثامنة وتوجيه نداء إلى الشعب… عندئذ تدخلت ماكينة لوضع محمد السعيدي القادر أكثر من غيره على تقديم الخدمات الأكثر قذارة ووضاعة… وعندما احتدت حركة الصحفيين وجه رسالة قال فيه انه سيكون جنديا من جنود انتخابات 2009 التي وضعت بن علي على سكة الحكم مدى الحياة… وفعلا كانت لمحمد السعيدي صولات وجولات في تبييض وجه النظام وتمكين الطرابلسية من جزء من التلفزة مقابل عظيم صغير… لقد استغل وجوده في منظمة بحجم اتحاد الشغل ليلعب دور القواد الذي بدأ يتشكل شيئا فشيئا.
منجي الخضراوي

 

محمد السعيدي اليوم هو كاتب عام جامعة الإعلام في اتحاد الشغل وهو يمارس البلطجة النقابية ويتعامل مع التلفزة العمومية وبعض وسائل الإعلام كمنصات التحقيق مصالحه الخاصة. لقد كانت بداية الرحلة قوادا وهو اليوم يدعي الثورية. القوادة كان سلوكا نحت شخصيته، وهو اليوم من العناصر الأساسية في تدمير المشهد الإعلامي واستغلاله لأغراض شخصية ولتصفية الحسابات… تجدون في الوثيقة المرفقة كل التفاصيل.
هذه الحلقة الاولى، سوف امدكم بوثيقة أو فيديو أو تسجيل او معطى على مدى ثلاثة أشهر( 99 حلقة) – يتبع-“.

الوسوم

محمد رجب

صحافي وتربوي، عمل في عديد الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية منها إيلاف والعرب اليوم وإرم نيوز والشارقة 24 والتقرير وقنطرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock