رياضة

هل يستحقّ زهير الذوادي وصابر خليفة فعلًا التّواجد في تشكيلة النادي الإفريقي؟

بعد أن استدرجت بعض وسائل الإعلام التونسية عددًا من نجوم النادي الإفريقي ليتحدثوا عن وضعيتهم في الموسم الحالي، وأظهر جميعهم حبّه لناديه الذي منحه الشهرة وحبّ الجماهير، دعا عدد من أحباء نادي الشعب، تعاطفًا، مع زهير الذوادي وصابر خليفة، إعادتهما إلى صفوف المجموعة خلال الموسم الجديد.

ولم يشارك كلّ من صابر خليفة وزهير الذوادي وبلال العيفة وحمزة العقربي وغيرهم في تحضيرات النادي الإفريقي للموسم الجديد تحت إشراف المدرب الأسعد الدريدي.

وبات واضحًا، أنّ الإشكال، إن كان هناك إشكال أصلًا، وذلك بالرغم من أنّ هؤلاء اللاعبين قد قدموا قضايا لدى الجامعة التونسية لكرة القدم مطالبين بالحصول على مستحقاتهم، فإنّه لا اليونسي ولا هيئته المديرة، لا يريدون هؤلاء اللاعبين في التشكيلة الرسمية للنادي الإفريقي، ولكنّ الموضوع في علاقة بالجانب الفنّي فقط، وهو ما لم يفهمه صابر خليفة وزهير الذوادي، أساسًا.

See also  أسامة السلامي يُعِدُّ لانتداباتٍ كبيرةٍ في النادي الإفريقي

لقد بات واضحًا، ليس خلال الموسم الماضي، أو الذي سبقه، فإنّ هذين اللاعبين، وخاصة زهير الذوادي، لم يبق لهما مكان في التشكيلة الرسمية.

لم يقدّم زهير الذوادي حتى القليل من المجهودات والفنيات والأهداف في اللقاءات التي شارك فيها طوال الموسمين الماضيين.

أما بالنسبة لصابر خليفة الذي عاد بعد احترافه في الكويت والإمارات، فقد تمت إعادته إلى النادي الإفريقي بسبب الأموال الكبيرة التي لم يحصل عليها بعد من النادي بعد خروج الرئيس سليم الرياحي.

ولكن، والحق يقال، فإنّ صابر خليفة، حتى في الموسم الحالي، يمكن أن يكون مع النادي، ويمكن أن يكون حلًّا في بعض المقابلات، دون أن يكون أساسيًا، أما بالنسة لزهير الذوادي فلم يعد له مكان في تشكيلة النادي الإفريقي.

See also  النادي الإفريقي: 3 لاعبين تميّزوا أمام الصفاقسي

طبعًا، هذا الكلام يستقيم في ظل غياب اللاعبين المنتدبين الجدد، ولكن ما إن يتم تأهيل اللاعبين، حتى يمكن الاعتماد على صابر خليفة على بنك البدلاء.

يجد التأكيد على أنّ صابر خليفة يبلغ 34 عامًا (14-10-1986)، ويبلغ زهير الذوادي من العمر 32 عامًا (01-01-1988).

ولا يمكن أن ننسى أنّ الثنائي صابر خليفة وزهير الذوادي قدّما الكثير للنادي الإفريقي، كما أنّ نادي الشعب منحهما الكثير  من الشهرة والمال.

وسيبقى كل من صابر خليفة وزهير الذوادي من أبناء النادي الإفريقي، وسيبقيان دائمًا في قلوب الجماهير التي أحبتهما وتغنت بأسمائهما طويلا طويلا.

See also  Zlatan Ibrahimovic's Career in 7 Photos

على جماهير النادي الإفريقي أن تترك المدرب الأسعد الدريدي يعمل وتمنح الفرصة للاعبين الشبان من أبناء النادي الذين سيكبرون على حبّه وبعد سنوات سيصبحون “صابر2” و”زهير 2″…

وعلى الرئيس عبد السلام اليونسي أن يجلس مع كلّ من صابر خليفة وزهير الذوادي وبلال العيفة وحمزة العقربي ومهدي الوذرفي وسيف الذين الشرفي ويجب أن يخرج الجميع باتفاق يرضي جميع الأطراف احتراما لهؤلاء اللاعبين، وهيبة لنادي كبير تجاوز عمره القرن من الزمان.

زوروا صفحتنا على “فيسبوك” واشتركوا في “برشة نيوز”barchanews)

Views: 0

Tags
الأسعد الدريدي النادي الإفريقي بلال العيفة زهير الذوادي صابر خليفة

Midou

A professional journalist and blogger who has worked in several newspapers and websites

Related Articles

Leave a Reply

Back to top button
Close
Close