رياضة

تأهيل المنتدبين الجدد.. لكن لماذا تأخّر اليونسي في خلاص ديون النادي الإفريقي؟

في الوقت الذي كان فيه جمهور النادي الإفريقي تنتظر خبر رفع عقوبة المنع من الانتدابات وتأهيل اللاعبين المنتدبين الجدد، أخبر رئيس النادي الإفريقي عبد السلام اليونسي أنّ إجراءات دفع الديون ستكون خلال أيام.

وقال اليونسي في بيان نشره على الصفحة الرسمية للنادي الإفريقي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إنه: “تبعًا للتعهد الذي تمّ أخذه بخلاص ديون نزاعات الفيفا تمّ تكليف مكتب محاماة فرنسي بالقيام بجميع الإجراءات اللازمة”.

وأكد أنّ المبلغ تمّ توفيره: “وقد وفرنا جميع المبالغ اللّازمة لدى هذا المكتب”.

وشدّد على أنّه سيتمّ إعلام الجماهير بجميع الخطوات التي نحن بصدد القيام بها لإزاحة هذا الكابوس نهائيًا، وفق نصّ البيان.

وأوضح اليونسي أنه بعد “إزاحة الكابوس” وفق تعبيره، سيكون “الدخول في مرحلة جديدة من التطوير والاستثمار ممّا يضمن ديمومة النادي”.

ودعا من سمّاهم “جميع مكوّنات النادي للالتفاف حول ناديهم في هذه المرحلة الحرجة”.

وأراد اليونسي بهذا البيان أن يخفّض من حدّة الضغط الذي تقوم به جماهير النادي الإفريقي التي كانت تنتظر أن يُسرع بخلاص الديون حتى يتمّ رفع عقوبة المنع من الانتدابات وبالتالي تأهيل المنتدبين الجدد قبل مباراة الدربي ضد الترجي التونسي.
وتمّ تأجيل مباراة الدربي إلى يوم الأحد 31 جانفي 2021 عوضًا عن يوم السبت.
ونظرا لعدم تأهيل المنتدبين الجدد فإنّ المدرّبيْن كريم بوعائشة ولطفي الرويسي يعتمدان على اللاعبين الشبان، ولذلك فقد جاءت النتائج سلبية حيث جمع النادي الإفريقي 7 نقاط فقط من 10 مباريات، وهي حصيلة لم يعرفها نادي الشعب منذ أكثر من 60 عامًا.
مراسلة المحامي الفرنسي
مراسلة المحامي الفرنسي

لماذا تأخّر اليونسي عن خلاص ديون النادي الإفريقي؟

 

See also  Zlatan Ibrahimovic's Career in 7 Photos

تأكد لدينا أنّ الرسالة التي وصلت إلى عبد السلام اليونسي من مكتب المحاماة الفرنسي كانت يوم الجمعة 22 جانفي 2021 أي منذ 7 أيام.

وكانت هذه الفترة كافية للإذن بخلاص الديون وقيام الفيفا برفع عقوبة المنع من الانتدابات، فلماذا لم يسرع اليونسي بالقيام بذلك حتى تتم عملية التأهيل سريعًا؟.

ولو أعطى اليونسي الإذن لمكتب المحاماة الفرنسي بخلاص الديون منذ اليوم الذي بلغته رسالة المكتب لتمّ اليوم كل شيء، وربما يكون المنتدبون الجدد شاركوا في مباراة يوم الأربعاء الماضي ضد الاتحاد المنستيري والتي انقاد فيها النادي الإفريقي إلى هزيمة مذلّة (3/1).

ولكان ممكنًا، على أقصى تقدير، أن يشارك المنتدبون في مباراة الدربي يوم الأحد القادم، أما اليوم فهذا يصبح شبه مستحيل. فماذا يريد اليونسي بهذا التأخير؟.

See also  أسامة السلامي يُعِدُّ لانتداباتٍ كبيرةٍ في النادي الإفريقي

يبدو أنّ اليونسي يريد أن يضغط من أجل مواصلة رئاسته للنادي الإفريقي بعد أن كان أعلن عن تاريخ الجلسة العامة التقييمية والانتخابية.

بدورها أعلنت الهيئة المستقلة للانتخابات بالجامعة التونسية لكرة القدم عن موعد تاريخ الجلسة العامة الانتخابية للنادي الإفريقي يوم 21 فيفري 2021.

وكان اليونسي أعلن أنه لن يسلّم النادي الإفريقي إلا لرئيس منتخب، رافضًا تعيين هيئة تسييرية، ويعتبر أنه لا يمكن محاسبتها بعد الفترة التي تشرف فيها على تسيير النادي.

وبنشره لهذا البلاغ، اليوم، لم يجد اليونسي أمامه غير القيام بخلاص الديون خاصة بعد الغضب العارم الذي انتاب جماهير النادي الإفريقي بعد هزيمة يوم أمس أمام الاتحاد المنستيري.

وسرت أخبار، اليوم، مفادها أنّ اللاعبين الجزائريين المنتدبين قد ملّوا الانتظار وهم يريدون التأهيل أو فسخ عقودهم من أجل الالتحاق بنوادي أخرى، تونسية أو جزائرية.

ويبدو أنّ اليونسي اجتمع باللاعبين الجزائريين، بعد أن تغيّب هؤلاء عن التمارين، اليوم، وأمهلوه حتى نهاية الأسبوع، إما أنّ يتمّ تأهيهلهم، أو يفسخون عقودهم المبدئية التي أبرموها مع النادي الإفريقي.

See also  بسّام الصرارفي و3 لاعبين من النادي الإفريقي برزوا في ملعب بنقردان

وغياب الجزائريين عن التمارين اليوم وتهديدهم بفسخ عقودهم، هو أهم الأسباب التي جعلت اليونسي يتحرّك ويعلن عن توفير الأموال في مكتب محاماة فرنسي، والقياد بإجراءات خلاص ديون الفيفا، ومن ثمّ يتمّ رفع عقوبة المنع من الانتدابات، ويؤهّل المنتدبون الجدد.

فهل يتمّ رفع عقوبة المنع من الانتدابات وبالتالي تأهيل المنتدبين الجدد قبل يوم الأحد القادم، ليكونوا على ذمّة المدربّيْن الرويسي وبوعائشة في مباراة الدربي، لأنّ اليونسي، يعرف جيدًا، أنه في صورة عدم تأهيل اللاعبين قبل الدّربي، وفي صورة ما إذا كانت الهزيمة أمام الغريم التاريخي، فإنّه في ذلك الوقت، لا يمكن أن تتحكّم في ردود فعل جماهير النادي الإفريقي.

فهل يعي اليونسي ذلك، ويسرع لتأهيل المنتدبين الجدد؟.

وكان النادي الإفريقي انتدب 10 لاعبين منذ أكثر من شهرين، منهم 6 لاعبين جزائريين وهو زكريا النعيجي، وزين الدين بوتمان، وحسين بن عيادة، وإبراهيم فرحي، وهشام شريف الوزاني، وشمس الدين نغير، إلى جانب البرازيلي جيل باهيا، والتونسيين غيث اليفرني ويس العمري، والمالي بوبكر كاونتي.

Views: 0

Tags
الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا النادي الإفريقي رفع عقوبة المنع من الانتدابات عبد السلام اليونسي

Midou

A professional journalist and blogger who has worked in several newspapers and websites

Related Articles

Leave a Reply

Back to top button
Close
Close