YOUR EXISTING AD GOES HERE
رياضة

النادي الإفريقي: هذه أسباب عدم خلاص الديون والفشل في تأهيل المنتدبين

نشرت الهيئة التسييرية اليوم بيانًا أكدت فيه أنها عجزت عن تسديد ديون الفيفا وبالتالي لم تتمكن من تأهيل المنتدبين.

وأوضحت أنها ستعمل على تسوية ملفات اللّاعبين الجزائريين بصفة ودية “تجنّبًا لإشكاليات جديدة في المستقبل”.

وهذا بيان الهيئة التسييرية كاملًا: “بسم الله الرحمان الرحيم

جمهورنا الوفيّ لقد كان لوقوفكم مع ناديكم وما نتج عنه من مسار تصحيحي ما كان ليحصل لولا إصراركم ودعمكم المتواصل، الأمر الذي أدّى إلى الاستغناء على الهيئة السابقة واعتماد هيئة تسييرية إلى حين انعقاد الجلسة الانتخابية بتاريخ 21 فيفري 2021.
إن الدّعم المادي المتواصل من أحبّائنا في عديد المناسبات مكن الفريق من تجاوز عديد الإشكالات في هذا المجال.
لقد سعت الهيئة التسييرية رغم قصر مدة عملها الى حل إشكال خطايا الفيفا وفي هذا الصدد تم الاتصال بالسيد حمادي بوصبيع الذي مهد للحصول على قرض بنكي متميز كما اتصلنا بالخطوط القطرية قصد التسريع في الحصول على القسط الثاني من عقد الاستشهار قبل تاريخ 21 فيفري 2021.
لكن الإجراءات الإدارية المعمول بها وقصر الفترة الزمنية حالا دون إتمام الإجراءات علما أنّ مبلغ القرض والقسط الثاني من عقد استشهار القطرية سيكونان على ذمة الهيئة المديرة الجديدة المنتخبة بداية من شهر مارس.
أمام هذا الوضع الدقيق نجد أنفسنا مضطرين لتسوية ملفات اللاعبين الجزائريين بصفة ودية تجنبا لإشكاليات جديدة في المستقبل.
لقد تمكنت الهيئة التسييرية رغم قصر مدة عملها من حماية القسط الثاني من عقد الاستشهار القطرية كما سعت لتوفير أسباب النجاح لفريق أكابر كرة القدم للقيام بالتحضيرات اللازمة تحت إشراف المدرب منتصر الوحيشي استعدادًا لفترة الإياب.
جمهورنا الوفي إنّ هذه الفترة تستوجب منّا جميعا توحيد الصفوف والوقوف مع النادي لتجاوز هذه المرحلة الدقيقة.
عاش النادي الافريقي.
الهيئة التسييرية”.
وفي ذات الإطار، نرجو من الهيئة التسييرية أن تكون أكثر وضوحًا وتكشف لجمهور النادي الإفريقي اتصالاتها مع بعض رجال الأعمال، وما كانت إجاباتهم، حتى يتبيّن الجميع من يقف فعلًا مع النادي الإفريقي، ومن يتاجر بجماهيرية النادي الإفريقي.
زوروا صفحتنا على “فيسبوك” واشتركوا في “برشة نيوز” ( barchanews

الوسوم

محمد رجب

صحافي وتربوي، عمل في عديد الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية منها إيلاف والعرب اليوم وإرم نيوز والشارقة 24 والتقرير وقنطرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock