YOUR EXISTING AD GOES HERE
رياضة

النادي الإفريقي يردّ بقوّةٍ على وزير الرياضة ويستعدّ لمواجهة اتحاد بنقردان

يلتقي النادي الإفريقي يوم الأربعاء القادم باتحاد بنقردان في إطار الجولة الثانية من مرحلة البلاي أوف لبطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم.

وكان النادي الإفريقي خسر مباراة الجولة الأولى ضد اتحاد المنستير في عقر داره بهدف لصفر. في تلك المباراة لم يظهر الإفريقي بوجهٍ مرضيٍّ، ولم يبد اللاعبون حرصًا كبيرًا على تحقيق الفوز.

وأمام الهزيمة في الجولة الأولى، فإنّ لاعبي الأحمر والأبيض مطالبون بتحقيق الفوز عند لقائهم اتحاد بنقردان. ولن يرضى جمهور الإفريقي بغير الفوز، وتحقيق ثلاث نقاط ثمينة لمواصلة المشوار في البلاي أوف.

النادي الإفريقي يردّ بقوةٍ على وزير الرياضة

 

وفي انتظار ذلك، ردت الهيئة المديرة على بيان وزارة الشباب والرياضة بعد أن دعت هذه الأخيرة إلى توقيف نشاط البطولة إلى حسين استيفاء جميع درجات التقاضي بخصوص الإثارة التي رفعها هلال الشابة ضد رئيس النادي الإفريقي يوسف العلمي بسبب تواجده في المحيط الداخلي للملعب.

وطالبت جماهير النادي رئيس الجمهورية بإقالة وزير الشباب والرياضة بسبب تحامله ضد النادي الإفريقي، ووقوفه مع هلال الشابة ضده. وكلن على وزير الرياضة أن يكون بعيدًا عن كل الفرق، وعلى نفس المسافة منها.

لكن وزير الرياضة الذي أثار استغراب وغضب حماهير النادي الإفريقي، حاول من خلال بيان لوزارته، أن يتملّص من تحامله على النادي الأكثر شعبية.

ولم تقف جامعة كرة القدم موقف المتفرّج، حيث نشرت بيانًا تؤكد فيه أنّ وزارة الرياضة دعت المدّعي العام توقيف نشاط البطولة حتى يتمّ القرار النهائي للإشكال الحاصل مع هلال الشابة ورئيسها.

 

بيان النادي الإفريقي شديد اللّهجة

 

لقد تجاوز الإفريقي مرحلة الإدارات الضعيفة خلال فترة رئاسة يوسف العلمي، وبالتالي لن تقبل جماهير النادي التعدّي على ناديها تمامًا كما كان الحال خلال رئاسة اليونسي.

وجاء ردّ النادي الإفريقي شديد اللّهجة حيث دعت بكلّ وضوحٍ وزارة شؤون الشباب والرياضة إلى “الكفّ حينًا عن انحيازها المفضوح لفريق “الهلال الرياضي الشابي”، وسعيها الثابت للتأثير على الاستحقاق الرياضي للنادي الإفريقي وللتأثير – أيضًا- على الهياكل التحكيمية المحلية وحتي الدولية”.

وبصفة متوازيةٍ، دعت وزير الرياضة “بصفة شخصية ومباشرة” إلى “أن يكون وزير كلّ التونسيين وأن يرفع يده عن “ملف الإثارة” و عدم التدخل فيه بصفة مباشرةٍ أو غير مباشرة سواء محليًا و دوليًا”.

وأعلمت إدارة النادي الإفريقي جماهيرها العريضة، داخل البلاد وخارجها أنّ “مكتبها قرر أن يبقي في حالة انعقاد مستمرٍّ لحين كشف الحقيقة كاملةً و إعلاء نور الشمس على جدران الاستحقاق الرياضي والقانوني”.
وأضافت أنها “اتخذت كل الإجراءات القانونية اللازمة للدفاع عن حقوقه الرياضية بعد أن تقدم باستئنافه بخصوص ملف الإثارة ضد جمعية الهلال الرياضي الشابي وتتبع كل شخص أو جهة تعمد الإساءة لصورة فريق الأصالة والهوية، وذلك أمام الهياكل التأديبية والمحاكم العدلية المختصة”.
وأقررت كذلك، “مراسلة كافة الجهات الرياضية المحلية وحتى الدولية، وكذلك الحكومية لإحاطتها علمًا بما يُدبّرُ ويحاك ضد جمعية النادي الإفريقي”.

وزارة الرياضة تنفي والجامعة تؤكد وتكذّب

 

في بيانها، أكدت وزارة الشباب و الرياضة أنها “لم تتقدّم إلى القضاء مثلما افترى البعض، بل أنه تمّ القيام بقضيةٍ من طرف مجموعة من أحباء النجم الرياضي الساحلي والهلال الرياضي الشابي ضد الجامعة التونسية لكرة القدم، وضد وزارة الشباب والرياضة في نفس الوقت”.
وهنا تدخلت جامعة كرة القدم بنشر بيانٍ، إلى جانب ردّ المدّعي العام، الذي يؤكد أنّ الوزارة دعت المدّعي العام إلى توقيف نشاط البطولة وفتح المجال أمام قضية هلال الشابة لاستيفاء جميع درجات التقاضي”.
وقد أكدت منشورات جامعة كرة القدم صحّة بيانها، وكذبت وزارة الرياضة على ما نشرته بخصوص تدخّلها لفائدة هلال الشابة في قضيته ضد النادي الإفريقي.

رسالة مضمونة الوصول إلى وزير الرياضة

 

نشر الصحفي محمود النصيري في صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، رسالة مضمونة الوصول إلى وزير الشباب والرياضة، أكد فيها أنّ “صيغة البيان الخاص بنزاع هلال الشابة مع النادي الذي تم نشره يجعلك أمام ورطة كبيرة قد تعجّل برحيلك أسرع ممّا كنت تتصور”.
وأضاف النصيري، متسائلًا في استغراب “كيف خطر ببالكم أن تتدخلوا وتمارسوا ضغطًا فاضحًا يمسّ مصالح النادي الإفريقي الذي أثبتت الرابطة في أولى مراحل التقاضي عدم الوجاهة القانونية لدعوى خصمه هلال الشابة”.
وتابع: “ليس من حقّكم ممارسة الانحياز الفاضح، وأنتم في حضرة نادي الشعب الذي يمتلك جماهير تعدّ بالملايين داخل تونس وخارجها، وهي مستعدة للذود عن مصالح فريقها بأي ثمنٍ؟”.
وأوضح، أنه “كان عليكم التزام الحياد، وعدم التدخل في مسار الإشكال الحاصل باعتبار ما سبق من إنابتكم للطرف الآخر في النزاع المعلوم بين فريق هلال الشابة مع الاتحاد التونسي لكرة القدم”.
وختم رسالته بالقول: “أخيرا، جماهير النادي الإفريقي موجودةٌ دائما، وحاضرةٌ فوق أيّ أرضٍ، وتحت أيّ سماء، وتطالبكم بالتزام الحيادية التي تكفلها القوانين المحلية والدولية”.
زوروا صفحتنا على “فيسبوك” واشتركوا في “برشة نيوز” ( barchanews) أو  (www.barchanews.net)

الوسوم

محمد رجب

صحافي وتربوي، عمل في عديد الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية منها إيلاف والعرب اليوم وإرم نيوز والشارقة 24 والتقرير وقنطرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock