YOUR EXISTING AD GOES HERE
رياضة

في ليلة الــ 27 من رمضان، الترجي التونسي سيّد أفريقيا للمرة الرابعة في تاريخه

تقنية "VAR" وفضيحة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم

تمكن الترجي التونسي من التتويج للمرة الرابعة سيّدًا لأفريقيا، وللمرة الثانية على التوالي، بعد فوزه على الوداد البيضاوي المغربي بهدف نظيف.

وبعد أن توقفت المباراة لأكثر من ساعة، قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، والحكم الغامبي باكاري غاساما، الإعلان عن نهاية المباراة بعد أن رفض الوداد البيضاوي مواصلة المباراة دون استعمال تقنية الــ “VAR”.

وجاء هدف الترجي الرياضي التونسي في الدقيقة الأربعين من الشوط الأول عن طريق يوسف البلايلي بعد أن تلقّى تمريرة ذكية من المدافع أيمن بن محمد (0/1).

الشوط الأول شهد سيطرة شبه مطلقة من الترجي الرياضي التونسي، خاصة على مستوى وسط الميدان، في حين بدا الوداد البيضاوي، متحفّظًا في الدفاع، مع اعتماد الكرات الطويلة، التي سهّلت مهمّة شمّام واليعقوبي وبن محمد.

وكان بإمكان الوداد أن يعدّل النتيجة في نهاية الشوط الأول لكن الحارس رامي الجريدي، الذي عوّض معز بن شريفية المتغيّب، كان بالمرصاد ومنع الكرة من ولوج شباكه.

الفترة الثانية من اللعب شهدت سيطرة شبة مطلقة من الوداد المغربي، وكان بإمكان وليد الكارتي وزملائه تعديل الكفّة لكن الحارس الجريدي من جهة، وفشل المهاجمين، في أكثر من محاولة، حرم الوداد من التعديل.

لماذا توقفت المباراة؟

 

توقّفت المباراة النهائية لرابطة الأبطال الأفريقية بين الترجي التونسي والوداد المغربي في الدقيقة 58 عندما رفض الحكم باكاري قاساما هدفًا لصالح نادي الوداد البيضاوي عن طريق وليد الكارتي.

الوداد البيضاوي المغربي تمكن من التسجيل في الدقيقة 58 لكن الحكم غاساما رفض الهدف، بعد أن رفع الحكم المساعد رايته معلنًا عن تسلّل ثبت بعد ذلك أنه غير صحيح، لكن الحكم اعتبر أنّ رفضه للهدف جاء بعد مخالفة على اللاعب شمّام.

وطالب لاعبو ومسئولو الوداد المغربي بالعودة إلى تقنية الفار (VAR)، لكن الحكم باكاري قاساما كشف للاعبين أنّ تقنية “الفار” معطّلة، فتوقفت المباراة حيث شدّد اللاعبون المغاربة على إصلاح “الفار” والعودة إلى لقطة الهدف الملغى قبل أن يعودوا إلى اللعب.

وأكد خبير التحكيم في قنوات “بين سبورت” جمال الشريف أكد أنّ الحكم حرم الترجي من ضربة جزاء واضحة لمّا سدد المهاجم سعد بقير في اتجاه المرمى لكن كرته لامست يد أحد مدافعي الوداد المغربي، وفي نفس الوقت أكد الشريف أنّ الهدف الذي ألغاه الحكم قاساما صحيح، ولم يكن المهاجم وليد الكارتي في موقع تسلل.

وبعد توقّف دام أكثر من ساعة تقريبًا، قرّر الحكم قاساما ومسئولو الاتحاد الأفريقي لكرة القدم إيقاف المباراة نهائيًا، واعتبار الترجي الرياضي التونسي بطلًا للمرة الرابعة في تاريخه، وللمرة الثانية على التوالي.

يلاحظ أنّ المباراة النهائية لرابطة الأبطال الأفريقية بين الترجي التونسي والوداد المغربي انطلقت على الساعة العاشرة من يوم الجمعة 31 مايو لينتهي على الساعة الواحدة صباحًا من يوم السبت الأول من يونيو 2019.

الوسوم

محمد رجب

صحافي وتربوي، عمل في عديد الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية منها إيلاف والعرب اليوم وإرم نيوز والشارقة 24 والتقرير وقنطرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock