YOUR EXISTING AD GOES HERE
وظائف

وزارة التجارة تفتح مناظرة لانتداب 100 عون مراقبة اقتصادية

فتحت وزارة التجارة التونسية مناظرة خارجية لانتداب 100 عون مراقبة اقتصادية للعمل في مختلف ولايات الجمهوريةـ في بلاغ أكدت فيه أنّ آخر أجل للتسجيل عبر الإنترنت هو يوم الجمعة 14 جوان 2019.

وجاء في بلاغ وزارة التجارة أنّ يتعيّن على كل مترشح لوظيفة عون مراقبة اقتصادية أن يعمّر الاستمارة وطباعتها والاحتفاظ بها، أما عن الشروط فأهمّها أن يكون المترشح حاصلًا على شهادة الباكالوريا أو ما يعادلها أو الشهادة التكوينية المنظرة بها، وألّا يتجاوز عمر المترشح في تاريخ إجراء المناظرة 35 سنة في أول جانفي 2019.

مراحل القبول لوظيفة عون مراقبة اقتصادية

 

تتمثل المرحلة الأولى لوظيفة عون مراقبة اقتصادية في القبول الأوّلي من خلال التسجيل بالموقع الإلكتروني، وسحب الاستمارة والاحتفاظ بها لإرفاقها ضمن ملف المترشح.

أما المرحلة الثانية للقبول فتتمثل في إعلام المترشحين المقبولين عن طريق مراسلة مضمونة الوصول، وتتضمن دعوته إلى إكمال ملف الترشح بالوثائق التالية:

– استمارة الترشح

– نسخة من يطاقة التعريف الوطنية

– نسخة مطابقة للأصل من شهادة الباكالوريا

– نسخة مطابقة للأصل من شهادة الأعداد

– ظرفان خالصا معلوم البريد ويحملان عنوان المترشح

أما المرحلة الثانية فتتمثل في إجراء اختبار شفاهي حول موضوع يؤخذ من البرنامج المصاحب، عن طريق السحب بالقرعة، تليه محادثة مع أعضاء لجنة المناظرة، وتضبط المدة المحددة للاختبار والضوارب الخاصة به، كما يلي:

– التحضير (20 دقيقة)

– العرض (10 دقائق)

– الحوار (10 دقائق)

أما الضارب فهو اثنان (2).

يلاحظ أنّ المناظرة ستفتح يوم 15 جويلية 2019 والأيام الموالية.

غلاء وتداين

 

شهدت الأسعار في تونس ارتفاعًا فاحشًا حتى أنّ المواطن لم يعد قادرًا على توفير مستلزمات حياتية ضرورية. وهذا الغلاء لم يترك طريقًا أمام الأسرة التونسية لمجابهته سوى التداين، حيث كشف بحث ميدانيّ أجري في ديسمبر 2018، أي قبل نحو خمسة أشهر، أنّ حوالي 8,1 مليون أسرة تونسية لا يمكنها الاستغناء عن التّداين بجميع أصنافه وأنواعه، و لا يمكنها أن تعيش من دون التّداين بسبب ظروفها الصعبة.

وأظهر البحث الذي أنجزه المعهد الوطني للاستهلاك على عينة تمثيلية تتكون من 3015 ربّ أسرة (وفقًا لآخر الخصائص السكانية)، أنّ 27 بالمائة من الأسر التونسية، أي حوالي 757 ألف أسرة تعتبر أنّ التّداين هو ضرورة يمليها ضعف القدرة الشرائية، وأنّ 27 بالمائة يرون أيضًا أنّ التّداين هو ورطة يصعب الخروج منها، وأنّ 20 بالمائة من العينة المستجوبة تعتقد أنّ التّداين (l’endettement) يمثل حلًّا لتحسين ظروف العيش.

وللتذكير فإنّ عدد الأسر التونسية يبلغ حوالي 8ر2 مليون أسرة مكونة في المعدّل من أربعة أفراد.

للاطلاع على كامل تفاصيل المناظرة إليك هذا الرابط

وللتسجيل في المناظرة إليك هذا الرابط   

الوسوم

محمد رجب

صحافي وتربوي، عمل في عديد الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية منها إيلاف والعرب اليوم وإرم نيوز والشارقة 24 والتقرير وقنطرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock