رياضة

الكاف تقرر رسميًا إعادة مباراة الترجي والوداد والشّاهد يعتبرها “مهزلة”

قررت اللجنة الاستعجالية للاتحاد الافريقي لكرة القدم، قبل قليل، في العاصمة الفرنسية باريس، إعادة مباراة إياب الدور النهائي لمسابقة رابطة البطال الأفريقية بين الترجي الرياضي التونسي والوداد البيضاوي المغربي في دولة محايدة.

وقررت اللجنة الإستعجالية التابعة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم إعادة المباراة النهائية بعيدًا عن الأراضي التونسي، وستعلن الكاف في وقت لاحق عن تاريخ ومكان المباراة النهائية المعادة، لأسباب أمنية، بحسب تعبير المسئول الاتحاد الأفريقي.

وتقرر كذلك اعتبار نتيجة ذهاب المباراة النهائية التي دارت في الرباط، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي (1/1) بين الترجي التونسي والوداد المغربي.

نهائي الترجي التونسي والوداد المغربي في بلد محايد

 

ودعت اللجنة المستعجلة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم الترجي الرياضي التونسي بمراسلة الكتابة العامة للاتحاد الأفريقي بسبب التنسيق لإعادة رمز البطولة الأفريقية، والميداليات الذهبية التي تحصل عليها اللاعبون.

تتويج الترجي التونسي برابطة الأبطال الأفريقية

وكانت مباراة الترجي الرياضي التونسي والوداد البيضاوي المغربي توقفت في الدقيقة 58 من الفترة الثانية من اللعب عندما رفض الحكم الغامبي غاساما هدفًا للوداد المغربي، تأكد فيما بعد أنه صحيح، وبعد توقف لأكثر من ساعة أعلن الحكم عن نهاية المباراة وتتويج الترجي الذي كان متقدمًا في مباراة الإياب التي دارت بتونس بهدف لصفر سجله يوسف البلايلي في الدقيقة 40 من الشوط الأول، وذلك بعد أن رفض الوداد المغربي مواصلة اللعب قبل أن يتمّ التأكد من صحة الهدف الملغى بالرغم من أنّ تقنية الفار كانت لا تشتغل.

الترجي الرياضي يتوجّه إلى المحكمة الرياضية

 

كشفت إذاعة “موزاييك أف أم” أنّ الترجي التونسي سيتوجّه إلى المحكمة الرياضية “التّاس” للاعتراض على قرار اللجنة المستعجلة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم قبل قليل إعادة المباراة النهائية التي دارت في الملعب الأولمبي برادس، وإعادة رمز البطولة إلى جانب الميداليات الذهبية، وتحديد دولة محايدة لاستقبال المباراة النهائية في تاريخ سيحدد لاحقًا.

واعتبر الخبير في القانون الرياضي أنيس بن ميم، في تصريح لموزاييك أف أم أنّ “نسبة كسب الترجي لهذه القضية كبيرة، وفق قيمة قرار الكاف، وغياب سنده القانوني”.

وحضر اجتماع اللجة المستعجلة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم مساء اليوم في العاصمة الفرنسية باريس، وديع الجريء رئيس الجامعة التونسية ممثلًا للطرف التونسي، وفوزي لقجع رئيس الجامعة المغربية، ممثلًا عن الطرف المغربي.

طارق ذياب يحمّل المسئولية للاتحاد الأفريقي

 

وجّه المحلل الرياضي لقنوات “بين سيورت” الرياضية طارق ذياب المسئولية فيما حصل في الملعب الأولمبي برادس إلى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، ودوّن الوزير التونسي الأسبق للرياضة على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قبل صدور قرار اللجنة المستعجلة للاتحاد الأفريقي: “بعيدًا عن الشائعات وفوضى التسريبات قبل القرار المنتظر بخصوص النهائي الأخير.. الترجي فاز باللقب على الميدان بأداء جيد في كلا المبارتين”.

طارق ذياب يحمّل المسئولية للاحاد الأفريقي

 

وأضاف طارق ذياب، الفائز بالكرة  الأفريقية الذهبية في 1977: “يتحمل الكاف مسؤولية الأخطاء التحكيمية والتنظيمية.. الكاف الذي يشهد فوضى كبيرة منذ قدوم رئيسه الجديد، حيث شهدت المسابقات الأفريقية العديد من المشاكل في عهده.. ومن الأكيد فإن العلاقة بين الشعبين التونسي والمغربي أقوى من مجرد مباراة كرة قدم”.

الشاهد يعتبر القرار “مهزلة”

 

علّق رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد على قرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بإعادة مباراة الدور النهائي بين الترجي التونسي والوداد المغربي في بلد محايد بأنها “مهزلة”.

ودوّن الشاهد على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “إثر مهزلة الكاف، تحية لقواتنا الأمنية مثال يحتذى به في العالم، ومن يشكك في أمن تونس يتحمل مسؤوليته”.

 

الشاهد يعتبر ما حصل مهزلة

 

وكانت اللجنة الاستعجالية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم اتخذت قرارها لأسباب أمنية، وفق تصريح المتحدث باسم اللجنة.

وأضاف رئيس الحكومة التونسية: “تحية لجمهور الترجي علي انضباطه في المباراة الأخيرة.. لن نسلم في حق الترجي وفي حق أي جمعية تونسية.. التوانسة يد واحدة”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

محمد رجب

صحافي وتربوي، عمل في عديد الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية منها إيلاف والعرب اليوم وإرم نيوز والشارقة 24 والتقرير وقنطرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock