YOUR EXISTING AD GOES HERE
أخبار عربية

الحبيب قيزة: ابني الضّال تواطأ مع الحكومة واتحاد الشغل لينقلب على الشّرعية

“الابن ينقلب على أبيه”، يحصل هذا في تونس، ليس في حزب سياسي بل في منظمة نقابية تونسية تدعى “الكنفدرالية العامة التونسية للشغل”.

الخبر أكيد، وفق الأمين العام للكنفدرالية العامة التونسية للشغل الحبيب قيزة، الذي صرّح صباح اليوم الخميس بأنّ: “ابنه محمد علي قيزة انقلب على المنظمة وذلك بارتكاب سرقات وجرائم مالية في حق الكنفدرالية”، مبينًا أنّ “ابنه لا يمثل أية شرعية داخل المنظمة وهو مجمّد من قبل الهيئة المديرة منذ شهر أفريل المنقضي”.

ووصف الحبيب قيزة ابنه، بحسب وكالة تونس إفريقيا للأنباء “بالمتواطئ مع الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل لضرب التعددية النقابية وإقصاء الكنفدرالية العامة التونسية للشغل من عضوية مجلس الحوار الاجتماعي”، متهمًا وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي بالوقوف وراء عمليات التحريض على شخصه وتعطيل مساعيه لبناء تعددية نقابية مبنية على أساس المواطنة.

العمل النقابي والروابط العائلية

 

وقال الأمين العام للكنفدرالية العامة التونسية للشغل: “بقدر ما أنا حزين على انقلاب ابني على شخصي، بقدر ما أنا سعيد لعدم قيامي بتوريثه المنظمة”.

وأشار إلى أنّ ّ”العمل النقابي والسياسي الحقيقي هو الذي لا يقوم على الروابط العائلية والقرابة والمصالح الذاتية”.

ودعا الحبيب قيزة المنظمات الوطنية على غرار الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان وعمادة المحامين ومنظمة العمل الدولية ومنظمة العفو الدولية الى العمل على رفع المظلمة التي تعرضت لها المنظمة من قبل “الابن العاق” على حدّ تعبيره.

وطالب رئيس الحكومة يوسف الشاهد ورئيس الجمهورية محمد الناصر الى التدخل لإنصافه وإعطائه حقه في تولّي الأمانة العامة للكنفدرالية، مذكّرًا بتاريخه النقابي صلب الاتحاد العام التونسي للشغل و”وقوفه إلى جانب الحق في أحداث 26  جانفي 1978″، على حدّ قوله.

“الابن الضّال” يعتدى على أبيه

 

الحبيب قيزة وابنه

بيّن الأمين العام المساعد المكلف بالمالية صلب الكنفدرالية ياسين العيادي بأنّ “محمد علي قيزة الذي ينتحل صفة الأمين العام بشكل غير قانوني، على حد قوله، سرق 60 مجلدًا تتضمن التقارير المالية للمنظمة، كما قام باقتحام مكتب الهيئة يوسفالمديرة والاعتداء بالعنف على أبيه في ضرب لقيم الأخلاق والروابط النقابية”.

وأشار العيادي إلى تفاجئه بقرار محكمة الاستئناف إعطاء الحق لمحمد علي قيزة على حساب أبيه.

من جانبه، ذكر الممثل القانوني للمنظمة البشير الصيد بأنّ محكمة الاستئناف لم تكن عادلة في إصدار أحكامها، معتبرًا أنّ “ذلك مؤشر سيء لتعامل القضاء مع استقلالية المنظمات النقابية والمجتمع وتأكيد على انحراف مسار الانتقال الديمقراطي”.

الحبيب قيزة هو نقابي تونسي ومؤسس ورئيس الكنفدرالية العامة التونسية للشغل. وسبق أن شغل  منصب كاتب عام للاتحاد الجهوي للشغل بقابس، جنوب شرقي تونس.

الوسوم

محمد رجب

صحافي وتربوي، عمل في عديد الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية منها إيلاف والعرب اليوم وإرم نيوز والشارقة 24 والتقرير وقنطرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock