YOUR EXISTING AD GOES HERE
أخبار عربية

بعد أن وصفت الشعب بالحمير.. قريبًا..عبير موسي ستطلبكم في بيت الطاعة!

كتب الأستاذ نصرالدين السويلمي تدوينة في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تعليقًا على تدوينة لرئيسة الحزب الدستوري الحرّ أكد فيها أنّها قريبًا، وبعد أن اعتبرت التونسيين جهلة وحميرًا، وأنّ “أغلبية من الحمير ستحدّد مصيرك”.. هكذا تفكّر نائبة في مجلس نواب الشعب (البرلمان).

وهذه تدوينة الأستاذ نصر الدين السويلمي:

سيف الجزيري يبدع وي...
سيف الجزيري يبدع وينقذ الزمالك بهدفيْن قاتليْن

“أن تنشر عبير موسي تدوينة أو صورة على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي تصف فيها غالبية الشعب التونسي بالحمير، لأنهم انتخبوا على خلاف رغبتها، أن تصل عبير إلى هذا المستوى! معناها أنّ الأمر لم يعد يتعلق بها وحدها، بل ربما سقط عنها اللوم، ليصبح في عنق مؤسسات الدولة، في عنق القضاء والقانون، في ذمة سمعة تونس وسلامة مسارها.

عبير: الديمقراطية لا تصلح لمجتمع جاهل

 

“إن الديمقراطية لا تصلح لمجتمع جاهل لأنّ أغلبية من الحمير ستحدد مصيرك”، هذه تدوينة صادرة عن رئيسة حزب!!! ينشط تحت البرلمان بموجب الدستور وبموجب الثورة وبموجب الانتقال الديمقراطي، وبموجب الحرية التي وفرتها دولة سبعطاش ديسمبر، دولة ما بعد دولة القمع النوفمبرية.
لا تتحمل عبير مسؤولية التدوينة، لأنها سبق وأنذرت الساحة والدولة والتجربة، حين رفضت الاعتراف بالدستور ورفضت الاعتراف بالأحزاب القانونية، وحين حرّضت على شركاء الساحة، وحين سفّهت الثورة ووصفت شهداء العزّة بأبشع الأوصاف، حين رفضت دعوة الرئيس المنتخب، ثم حين رفضت أداء القسم تحت قبة البرلمان وأحدثت الهرج لإفساد عرس تونس..

ولما فعلت كل ذلك وأكثر من ذلك ولم يتحرك القانون ولا تمعر وجه الدولة، هاهي تكفر بنعمة الحرية وتستعمل نعمة الانتخابات لوصف الشعب بالحمير، إنها تستغفل الدولة لإسقاط الدولة، تستغفل الديمقراطية لإسقاط الديمقراطية!!!
ستمضي عبير إلى أبعد من ذلك، ستأتي بتصرفات لا تخطر على بال أحد، ستُهين تونس وتتآمر مع ضباع النفط وتستفز وتسعى إلى تحويل برلمان الثورة إلى سيرك، ستفعل الموبقات من أجل أن تقنع التونسيين بأنّ الحرية كارثة وأنّ النعمة كل النعمة في زريبة العبودية.
واصلوا الصمت على عبير! ستركب عليكم عبير! ستسيبكم عبير! سوف تذبح أبناءكم وتستحيي نساءكم! سوف تطلب رجالكم إلى بيت الطاعة! سوف ترفض دفع النفقة! سوف تترككم كالمعلّة! سوف لن ترمي عليكم اليمين! واصلوا تجاهل الورم حتى يستفحل ويخرج عن السيطرة! ومن ثمّ يأتي على الأخضر واليابس”.

 

عبير موسي

تفاعلات النشطاء على “فيسبوك”

 

تفاعل عدد كبير من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ورفضوا بشدّة توصيف عبير للشعب التونسي بالحمير، وطالبوا بمتابعتها ورفع شكوى ضدّها إلى القضاء.

وقال البعض، لها الحق فعلًا في وصف الشعب التونسي بالحمير، فرعم أنها خريجة نظام بن علي، فقد سمحت لها الديمقراطية التي كانت ثمار هذه الثورة، أن تصف الشعب بالحمير، هذا الشعب هو الذي أتى بها إلى البرلمان.

 

تفاعلات النشطاء على فيسبوك

الوسوم

محمد رجب

صحافي وتربوي، عمل في عديد الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية منها إيلاف والعرب اليوم وإرم نيوز والشارقة 24 والتقرير وقنطرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock