YOUR EXISTING AD GOES HERE
أخبار العالمأخبار عربية

الرئيس الجزائري تبون يهدّد جميع الفاسدين “تعرفوا وِينْ مكانكم”

هدّد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الوزراء الفاسدين بالسجن، وقال: “الفاسد يعرف مكانو وين يروح”.

وحول الفساد في الصفقات العمومية، قال الرئيس تبون في خطاب له أمام الوزراء والمسؤولين الجزائريين، أكد على ضرورة الرقابة في جميع الصفقات والأشغال العامة.

وأضاف تبون: “الرقابة، ثم الرقابة، ثم الرقابة..”.

ودعا وزير الأشغال العامة، ووزير السكن، ووزير الرّيّ، وبقية المسؤولين، إلى إعداد مقاييس فنية تكون نموذجًا للعمل الجدّي الذي يجب أن تكون عليه الأشغال العامة على غرار السكن والطرقات وغيرها.

وأكد على أنّ من يتجاوز ما يتم الاتفاق عليه “يعرف مكانو وين يروح”.

وشدّد على وجود الفساد في الصفقات العمومية، حتى أنّ طريقًا ينجز اليوم، لا تمرّ عليه أشهر حتى يتحوّل إلى حفر، مؤكدًا على أنّ “المواد المستعملة مغشوشة”، مضيفًا “ليس هناك رقابة تقنية”، وهذا غير مقبول.

وجاء هذا الخطاب ليطمئن الشعب الجزائري، خاصة وأنّ وزير التجارة كمال رزيق، أفرح الجزائريين قبل ثلاثة أسابيع عندما قال لهم في تصريح صحافي: “أقسم بالله العظيم سأحارب العصابة التي تتاجر بغذاء “الزّواوْلة”.

الوسوم

محمد رجب

صحافي وتربوي، عمل في عديد الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية منها إيلاف والعرب اليوم وإرم نيوز والشارقة 24 والتقرير وقنطرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock