YOUR EXISTING AD GOES HERE
رياضة

الـ “فَافْ” يشتكي جامعة كرة القدم لدى الفيفا بسبب اللاعبين الجزائريين

القرار الأخير لاتحاد شمال إفريقيا اعتبار لاعبي الدول الخمس محلّيين ويمكن لهم بالتالي الانتقال إلى أيّ بطولة أخرى في دول المغرب العربي إلى جانب مصر، ما يزال يثير جدلا واسعا بحكم استفادة فرق معينة دون أخرى نظرا لقدرتها المادية على جلب هؤلاء اللاعبين، ومن ثمّ النجاح في تسويقهم إلى أوروبا والخليج العربي.

ويرى الرافضون لهذا القرار كذلك عدم استفادة اللاعبين المحليين، وفي تونس بصفة خاصة، التي استقدمت عشرات اللاعبين الجزائريين، تقلصت حظوظ اللاعبين التونسيين، سواء في التألق واللعب في صفوف أكابر فرقها، أو الوصول إلى المنتخب الوطني، وبالتالي فقد قضى عليها هذا القانون الذي خدم فرقًا دون أخرى، وخاصة فريق الترجي التونسي، على سبيل المثال.

وأمام هذا الجدل، فقد تحركت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم وقدمت شكوى إلى الفيفا لمقاضاة الجامعة التونسية لكرة القدم، التي كانت، بحسبهم، وراء إغراء اللاعبين الجزائريين واستغلالهم من خلال تسويقهم في بطولات آخرى بعشرات المليارات.

شكوى إلى الفيفا

وأعدت الاتحادية الجزائرية دراسة حول الضرر الذي لحق الكرة الجزائرية من انتقال هذا الكمّ الهائل من اللاعبين الجزائريين ذوي المهارات العالية إلى الدوري التونسي.

وقالت “فوت24”: “ومثّل انتقال الجزائريين إلى تونس مادة دسمة في تونس كما في الجزائر غير أن الملف تحول إلى قضية في البلد الجار حيث علاوة عن الامتعاض من قدرة الأندية التونسية على تسويق الجزائريين بأرقام كبيرة فإن هناك اتهامات للمسؤولين المحليين في الفرق بتلقي رشاوى وعمولات مقابل تسريح نجومهم بعائدات ضعيفة للفرق التونسية التي تستفيد رياضيًا وماليًا في وقت لاحق”.

READ  النادي الصفاقسي يتعاقد مع الجزائري الفرنسي رشيد آيت عثمان

وانتقل إلى البطولة التونسية لكرة القدم، في السنتين الأوليين من قرار اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم، عدد كبير من اللاعبين الجزائريين بصفة خاصة في ظلّ رفض الجامعة المغربية، لهذا القرار.

واستفادت الأندية التونسية في الرابطة المحترفة الأولى من هذا القرار، واستقدمت لاعبين جزائريين، باستثناء فريقين فقط، وهما الاتحاد المنستيري والملعب التونسي.

وقالت “فوت24” إن نسبة تواجد اللاعبين الجزائريين في الرابطة المحترفة الأولى التونسية تبلغ 22.3% من العدد الجملي للاعبين الأجانب في تونس.

وأوضحت “فوت 24” من مصادر خاصة أنّ: “الاتحادية الجزائرية لكرة القدم قد راسلت الاتحاد الدولي للعبة من أجل تقديم شكوى في التمييز ضد الجامعة التونسية لكرة القدم بسبب قانون اعتبار لاعبي شمال إفريقيا محليين مرتكزة على الفصل الرابع للأحكام العامة من قانون الفيفا الخاص بالتمييز”.

READ  النادي الإفريقي يبحث عن الانتصار أمام اتحاد بنقردان بتشكيلةٍ مثاليةٍ

وقال: “إنّ الاتحادية الجزائرية استندت إلى القواعد الأساسية للفيفا التي تحظر جميع أشكال التمييز لتطلب تدخلًا يقضي بتراجع الجامعة التونسية لكرة القدم عن اعتماد القانون الذي يصنف لاعبي شمال إفريقيا كمحليين”.

وتضغط الأندية الجزائرية على :الفاف”، و”تطالبها بإيقاف نزيف هجرة لاعبي الدوري إلى تونس نتيجة للأضرار التي لحقتها حيث بعد أن تنجح في تكوين لاعبين مميزين تجد نفسها غير قادرة على الاستفادة منهم رياضيًا وماليًا فيما تحصد الفرق التونسية ثمرات عملها القاعدي”.

وشددت في شكواها، وفق “فوت24” إلى “الفيفا” على أنّ “الجامعة التونسية لكرة القدم لم تستشر أيًّا من دول اتحاد شمال إفريقيا قبل تطبيق القانون في تونس الذي جاء ليضعف الدوري الجزائري مقابل تقوية صفوف الفرق التونسية خاصة في المنافسات القارية”.

وينتظر أن تتخذ “الفاف” “تدابير وضمانات جديدة للحدّ من المغادرة دون شروط صارمة من شأنها الحفاظ على مصالح الأندية الجزائرية”.
وينشط ضمن أندية الرابطة المحترفة الأولى التونسية 29 لاعبًا جزائريًا، موزعين على 12 ناديًا فقط، وبالتالي فإنّ نحو ربع (22.3%) من اللاعبين الأجانب ينتمون إلى الجزائر الشقيقة، ثم اتحاد تطاوين والنادي الصفاقسي بأربعة لاعبين لكل ناد منهما.

READ  الجامعة تؤكد للفيفا سلامة موقف النادي الإفريقي بخصوص الانتدابات

ويستحوذ الترجي التونسي على أكبر عدد من اللاعبين الجزائريين، وعددهم 7 لاعبين، وهم على التوالي: عبد القادر بدران، ومحمد أمين توقاي، وإلياس الشتي، وعبد الرؤوف بن غيث، وبلال بن ساحة، والطيب المزياني، وعبد الرحمان مزيان.

وتضمّ البطولة التونسية 130 لاعبًا أجنبيًا ينتمون إلى 14 ناديًا، من بينهم 29 لاعبًا جزائريًا.

 

وهذه قائمة اللاعبين الجزائريين في الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم :

اللاعبون الجزائريون وجامعة كرة القدم

الترجي الرياضي: عبد القادر بدران، ومحمد أمين توقاي، وإلياس الشتي، وعبد الرؤوف بن غيث، وبلال بن ساحة، والطيب المزياني، وعبد الرحمان مزيان.
النادي الصفاقسي: رشيد آيت عثمان، وموهوب نايت مرابط، وإسلام باكير، وزكريا بن شاعة.

اتحاد تطاوين: علي عبد العزيز القشي، ورياض كنيش، ونذير القريشي، ووائل حريقاش.
النجم الساحلي: كريم العريبي، وحسين دادي مواقي، ورضوان الزردوم.
هلال الشابة: محمد أمين المداني، ومسالة مرباح، ومحمد أمين حامية.
مستقبل سليمان: الجيلاني بن شنان، ومحمد عطية.
النادي الإفريقي: مختار بلخيثر
نادي حمام الأنف: عنتر الجرموني
النادي البنزرتي: جمال الدين شتال
شبيبة القيروان: سيدي محمد عناب
اتحاد بن قردان: سفيان خليلي
نجم المتلوي: خالد بن وليد سحنون

الوسوم

محمد رجب

صحافي وتربوي، عمل في عديد الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية منها إيلاف والعرب اليوم وإرم نيوز والشارقة 24 والتقرير وقنطرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock