YOUR EXISTING AD GOES HERE
رياضة

ساحر الجيليْن حمادي العقربي في ذمّة الله

انتقل غلى رحمة الله تعالي ساحر الجيليْن حمّادي العقربي ظهر اليوم الجمعة 21 أوت 2020 بإحدى المصحّات الخاصّة بمدينة صفاقس.

وكانت حالة اللاعب السابق للنادي الصفاقسي والمنتخب التونسي وأحد صنّاع ملحمة الأرجنتين قد تعكّرت حيث تم نقله ثم الإثنين الماضي إلى إحدى المصحات الخاصة.

رحم الله الفنّان المبدع حمّادي العقربي الذي سيبقى خالدًا في ذاكرة التونسية والصفاقسيّة بصفة خاصة، كيف لا وهو الذي صنع ربيع النادي الصفاقسي في آخر السبعينات وأوائل ثمانيات القرن الماضي.

وكان حمادي العقربي أحد أبرز لاعبي المنتخب التونسي بقيادة المدرب عبد المجيد الشتالي، قد صنع ملحمة الأرجنتين في كأس العالم 1978 بالأرجنتين، مع عتوقة وتميم وطارق والجبالي والجندوبي والنايلي وعقيد وبن عزيزة وذويب والكعبي، وغيرهم، عندما ترشحت تونس لأول مرة في تاريخها إلى نهائيات كأس العالم.

وجاء في موسوعة “ويكيبيديا”: “حمادي العقربي (من مواليد 20 مارس 1951 – 21 أغسطس 2020) واسمه الحقيقي محمد بن رحيّم، هو أحد أفضل اللاعبين في تاريخ النادي الصفاقسي والمنتخب التونسي.

READ  معلول يستفزّ جماهير الإفريقي والسلّيمي يردّ بقوّةٍ

وساهم حمادي العقربي في ملحمة الأرجنتين بالفوز على المنتخب المكسيكي (1/3)، وهو أول انتصار عربي في نهائيات كأس العالم، والتعادل مع المنتخب الألماني (1/1)، والهزيمة ضد المنتخب البولوني (1/0).

فاز مع النادي الصفاقسي بالبطولة التونسية أعوام 1978 و1981 و1983

يلقب بساحر الجيلين.

لعب العقربي مع النادي الصفاقسي سنة 1970 وساهم معه في تحقيق العديد من البطولات.

واحترف مع النصر السعودي عقب نهائيات كأس العالم 1978“.

الوسوم

محمد رجب

صحافي وتربوي، عمل في عديد الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية منها إيلاف والعرب اليوم وإرم نيوز والشارقة 24 والتقرير وقنطرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock