YOUR EXISTING AD GOES HERE
رياضة

بعد اللجنة الأولمبية.. جامعة كرة السلة تُعرقل النادي الإفريقي

بعد فشل اللجنة الأولمبية ومحاولة الاستحواذ على النادي الإفريقي ومساره الانتخابي، ها هي جامعة كرة السلة ورئيسها في محاولة جديّة لمحاربة النادي الإفريقي.

جامعة كرة السلة، هي الأخرى، ساءها أن يستقرّ حال النادي الإفريقي ويعود إلى سالف قوته في جميع الرياضات، فحاولت أن تزيد من المشاكل والصعوبات التي يعيشها نادي الشعب منذ ثلاث سنوات.

لقد ظهر علينا علي البنزرتي رئيس جامعة كرة السلة ليقول لنا بأن النادي الإفريقي ممنوع من الانتدابات إذا لم يدفع مستحقات اللاعبين قبل 15 ديسمبر 2020، هكذا بكل بساطة.

السيد علي البنزرتي، وهو رئيس سابق للاتحاد المنستيري، لم يتصل بأي وثيقة من الجامعة الدولية لكرة السلة، ورغم ذلك أصرّ وألحّ على أن يبرز كغيره على حساب النادي الإفريقي.

 

علي البنزرتي يحارب النادي الإفريقي

 

في تصريح لموزاييك أف أم قال علي البنزرتي إنه اتصل بطلب من الجامعة الدولية لكرة السلة في سبتمبر 2018، ثم في جانفي 2019، لمطالبة الإفريقي بدفع مستحقات اللاعبين، ومنهم لاعب أمريكي.

السؤال المطروح بإلحاح، لماذا تذكّر سي علي النبزرتي مستحقات اللاعبين الآن فقط، بينما طلب الجامعة الدولية لكرة السلة وصل الجامعة التونسية في جانفي 2019، وبعد ذلك لم ترسل الجامعة الدولية أيّ مراسلة بخصوص النادي الإفريقي، فهل تحوّل علي البنزرتي إلى محامٍ بينما لم يصدر قرار نهائي ماعدا ما يخص اللاعب الأمريكي؟.

 

رئيس جامعة كرة السلة علي البنزرتي

 

وقال بلاغ جامعة كرة السلة إنّ: “إدارة النادي الإفريقي لم تقم بالإيفاء بوعودها ولم تستخلص الديون المتخلدة بذمتها ما اضطر الجامعة لمنع الفريق من الانتدابات في وقت سابق”.

وردت الهيئة المديرة للنادي الإفريقي على البلاغ المفاجئ لجامعة كرة السلة بلاغ أكدت فيه أنها التزمت بقرار الاتحاد الدولي لكرة السلة، مؤكدة أنها : “تلقت باستغراب شديد المراسلة الوافدة علينا من الجامعة التونسية لكرة السلة بتاريخ 19 نوفمبر 2020، ومفادها أن فريق كرة السلة قد يحرم من المشاركة في مسابقات الموسم الجديد بتعلة عدم خلاص بعض الديون المتخلدة بالذمة للاعبين ومدربين تعاقدوا سابقاً مع النادي”.

وأضاف البلاغ أنه “بالنظر الى ما حملته المراسلة من مغالطات وما تسببت فيه من ارتباك لدى جماهير النادي، توجب على ادارة فرع كرة السلة تقديم هذه التوضيحات:
– أشار البيان إلى أن هذا الأمر صادر عن الجامعة الدولية لكرة السلة، وهو أمر نستغربه لأن هذه الجهة بصدد دعم مساعينا في حلّ الخلاف مع حالة عدم الخلاص الوحيدة حاليا والتي تخصّ اللاعب الأمريكي GATSON المتعاقد مع النادي منذ 2016. ومن المؤكد أن جميع المتتبعين للفرع يعرفون أن عدم خلاص هذا اللاعب تسبب سابقا في منع الفرع من الانتدابات الأجنبية.
ولقد سعينا منذ تولينا مقاليد الفرع لإيجاد تسوية مع اللاعب ومحاميه ولقد توصلنا لذلك فعلاً وتم خلاص القسط الأول وتأجل خلاص الباقي نظراً لتمديد موعد الخلاص للأندية من طرف الجامعة الدولية لكرة السلة حتى 31 أكتوبر 2020 مراعاة لتأثر الموارد المالية للفرق جراء جائحة كورونا؛ في الأثناء، فوجئنا برفع مشط و غير مبرر للمبلغ وهو ما حتم علينا إتخاذ التدابير القانونية لحماية حقوق النادي.
– في مايخص بقية القضايا ، فقد قام المسؤولون على الفرع بخلاص كل المتخلدات بالذمة للاعبين والمدربين المتعاقدين مع النادي وذلك قبل موفى أكتوبر الماضي. ولمزيد الشفافية فإننا ارفقنا مع هذا البيان شهادة الخلاص.
ولئن نشكر الجامعة التونسية لكرة السلة على تدخلها سابقاً كما أشارت في المراسلة للوقوف إلى جانب النادي، فإننا نرجو منها التثبت قبل إصدار مراسلات تحتوي معلومات غير محينة تسببت في غليان جماهيري بلادنا في غنًى عنه في الفترة الحالية، كما ان الامر لم يكن يستدعي نشر بلاغ لإثارة الرأي العام خاصة وأننا في تواصل مستمر مع الجامعة.
وأخيراً ، نذكر أحباء النادي الإفريقي عامة و متابعي فرع الشيخة خاصةً اننا ماضون قدماً في مشروع إعادة الهيبة للفرع وتحقيق موسم إستثنائي يتماشى وتطلعات الجمهور وهو ماتؤكده الانتدابات القيمة التي قمنا بها وكذلك خلاص خطايا تعلقت بلاعبين ومدربين تداولوا على النادي في فترات سابقة لغلق هذا الملف نهائيا.
عاش النادي الإفريقي صرحاً شامخاً في سماء كرة السلة التونسية”.
L’image contient peut-être : texte
وهذا ما قاله علي النبزرتي في تصريح لموزاييك أف أم، وأكد أن مراسلة الاتحاد الدولي كانت في جانفي 2019.

الوسوم

محمد رجب

صحافي وتربوي، عمل في عديد الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية منها إيلاف والعرب اليوم وإرم نيوز والشارقة 24 والتقرير وقنطرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock