رياضة

4 لاعبين برزوا في لقاء النادي الإفريقي وحمام الأنف (2/3). مَنْ هُمْ؟

برز 4 لاعبين في المباراة الودية التي دارت اليوم بملعب الكرة بين النادي الإفريقي ونادي حمام الأنف في إطار استعداداتهما سواء للبطولة أو لمرحلة الباراج.

المدرب الأسعد الدريدي ولأول مرة تجرى المباراة في 90 دقيقة، أي في شوطين فقط، بعد 4 مباريات ودية كانت في 3 أشواط لمزيد اختبار اللاعبين والوقوف على حقيقة إمكانياتهم وقدراتهم الفنية والبدنية قبل الدخول في معركة البطولة.

واختار الدريدي في الشوط الأول التشكيلة التالية:

عاطف الدخيلي، غازي عبد الرزاق، سامي الهمامي، جيل باهيا، آدم الطاوس، أحمد خليل، خليل القصاب، معز الحاج علي، زين الدين بوتمان، يس الشماخي، حمدي العبيدي.

هذا الشوط الأول انتهى بتقدم النادي الإفريقي بثلاثية نظيفة (0/3) سجلها كلّ من يس الشماخي في الدقيقتين 2 و40، بينما حقق المهاجم الشاب حمدي العبيدي الهدف الثاني في الدقيقة 19.

في هذا الشوط الذي اختار فيه المدرب الأسعد الدريدي التشكيلة الرسمية التي يراها مناسبة للانطلاق بها في بطولة الرابطة المحترفة الأولى، وهي فعلًا جيدة، لكن يبقى خط الدفاع في حاجة إلى مزيد المساندة حتى يكون قويًا ومُطَمئنًا.

خلال الفترة الأولى برز المهاجم يس الشماخي بحسن استعداده الفني والبدني، وانسجامه مع المهاجم الجزائري زين الدين بوتمان الذي سيكون له شأن كبير في النادي الإفريقي هذا الموسم.

المهاجم الجزائري يوتمان قادر على المراوغة والتمرير، وهو سريع جدًا، وله إمكانيات بدنية وفنية كبيرة. ننتظر منه أن يكون مفاجأة الموسم في بطولة الرابطة المحترفة الأولى.

الشاب حمدي العبيدي، هو الآخر يستحق التواجد ضمن فريق الأكابر، فلا تنقصه غير الخبرة ومزيد العمل والمثابرة.

خلال الشوط الثاني اعتمد المدرب الدريدي على تشكيلة مغايرة وتتمثل في:

غيث اليفرني، مكرم المرزوقي، شمس الدين نغير، شهاب الصالحي (جهاد الطرابلسي)، غيث الزعلوني (آدم الطاووس)، رودريغ كوسي، إبراهيم فرحي(معز الحاج علي)، أحمد الهمامي، يس العمري، دوسر بن أحمد، إدريس الطبوبي.

في هذا الشوط، دخل نادي حمام الأنف المباراة بقوة من أجل التعديل، وهو ما مكّنه من تسجيل هدفيْن في الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني.

ولم يبرز حقيقة خلال الفترة الثانية غير لاعب وسط الميدان يس العمري الذي تميّز بحسن تعامله في وسط الميدان، وتمريراته في الغمق، وأظهر العمري إمكانيات طيبة جدا.

كم تمنيّت أن يبقي الدريدي على التشكيلة الأولى خلال بداية الشوط الثاني، ثم يقوم بالتغيير واحدًا بعد آخر للاعبين الذي يريد تجربتهم، وهو برأيي أفضل من الاعتماد على تشكيلة ثانية مغايرة تماما للتشكيلة الأولى.

واللاعب المتميز لا يبرز إلا عندما يكون في مجموعة متميزة ومتوازنة وقادرة على اللعب الدفاعي والهجومي، هكذا يمكن أن نختبر إمكاينات اللاعبين وقدراتهم الفنية والبدنية.

المباراة على كلّ كانت فرصة طيبة للوقوف على حقيقة إمكانيات اللاعبين قبل انطلاق البطولة.

وسيجري النادي الإفريقي يوم الأحد القادم مباراة ودية ضد الأولمبي الباجي، الفريق العائد إلى الرابطة المحترفة الأولى.

 

زوروا صفحتنا على “فيسبوك” واشتركوا في “برشة نيوز” ( barchanews

الوسوم
اظهر المزيد

محمد رجب

صحافي وتربوي، عمل في عديد الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية منها إيلاف والعرب اليوم وإرم نيوز والشارقة 24 والتقرير وقنطرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock