رياضة

تحويراتٌ في تشكيلة النادي الإفريقي في دربي العاصمة

يجري النادي الإفريقي مباراة الدربي ضد جاره الترجي التونسي في إطار الجولة 11 لبطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، يوم غد الأحد بملعب حمادي العقربي برادس.

وكان النادي الإفريقي تكبد هزيمة ثقيلة يوم الأربعاء الماضي ضد الاتحاد المنستيري (3/1) في إطار الجولة 10 للبطولة المحترفة.

وينتظر شبان النادي الإفريقي مباراة صعبة في إطار الدربي في ظل عدم تأهيل المنتدبين الجدد.

 

 

وفي الهزيمة ضد الاتحاد المنستيري، تمت دعوة “كبارات” النادي الإفريقي وهم صابر خليفة وزهير الذوادي وبلال العيفة وحمزة العقربي لمساعدة الشبان وتحفيزهم من أجل مزيد العطاء وبذل مزيد الجهد لمصلحة النادي الإفريقي.

 

 

وبعد أن تغيب عن المباراة الماضية أمام الاتحاد المنستيري بسبب إصابة في كتفه لحقته من طرف بعض الجماهير، عاد الحارس عاطف الدخيلي ليكون الحارس الأساسي في دربي الغد ضد الترجي.

 

 

أما في خط الدفاع، وبعد عودة سامي الهمامي المتغيب عن مباراة الاتحاد المنستيري، فسيكون الهمامي في وسط الدفاع إلى جانب إسكندر العبيدي وغازي عبد الرزاق.

See also  Zlatan Ibrahimovic's Career in 7 Photos

وعلى مستوى الظهيرين، سيعتمد المدرب لطفي الرويسي على محمد أمين زغادة، وقد يواصل منح الثقة للشاب عزيز الرزقي، المطالب بأن يكون أكثر قوة، لأنه كأنه ما يزال لم يستوعب أنه يلعب في صفوف فريق الأكابر، وعليه أن يطوّر مستواه.

 

 

والأكيد أنه بعد مباراة الدربي، وإذا لم يتم تأهيل المنتدبين الجدد، فسنجد حمزة العقربي من جديد بالرغم من أنه لم يعد قادرا على تقديم عطاء مقبول، لتقديم الأفضل للمجموعة.

أما في وسط الميدان فينتظر أن تكون لعودة أحمد خليل تأثير كبير على توازن الخطوط الثلاثة، وبالتالي سيكون أحمد خليل، إلى جانب خليل القصاب، ورودريغ كوسي، وآدم الطاووس.

 

 

وفي خط الهجوم، ينتظر أن يواصل المدرب الرويسي الاعتماد على الثنائي حمدي العبيدي، ويس الشماخي.

وبحسب مجريات المباراة، فسيتمّ تشريك كل من آدم قرب وإدريس الطبوبي، ومعز الحاج علي وعبد القادر الوسلاتي.

See also  بسّام الصرارفي و3 لاعبين من النادي الإفريقي برزوا في ملعب بنقردان

وكان يمكن تشريك صابر خليفة مثلا، وربما بلال العيفة لو كانت عودة “كبارات النادي” وبالأساس صابر وبلال، قبل أسابيع، وكانا سيشاركان في المباريات الماضية. وكان سيكونا جاهزيْن للقاء الدربي ضد الترجي.

 

 

ونادت جماهير النادي الإفريقي منذ فترة طويلة، وفي ظل عدم تأهيل المنتدبين الجدد، بإعادة اللاعبين السابقين صابر خليفة وبلال العيفة وزهير الذوادي وحمزة العقربي ومهدي الوذرفي.

وكان يمكن لهؤلاء اللاعبين وخاصة صابر خليفة وبلال العيفة تقديم الإضافة والإحاطة باللاعبين الشبان وتشجيعهم. ولو كانوا متواجدين مع المجموعة لما حصلت هذه النتائج السلبية التي لم يعرفها النادي الإفريقي منذ أكثر من 60 عامًا.

 

النادي الإفريقي

 

وحصلت هذه النتائج السلبية بسبب تعنّت الهيئة المديرة وعدم التوصل لاتفاق مع هؤلاء اللاعبين.

المهمّ، وقد وصل النادي الإفريقي إلى هذا المستوى، وهذه النتائج السلبية (7 نقاط على 30 نقطة ممكنة)، وهذه الفوضى العارمة، يجب التسريع بخلاص ديون الفيفا، ورفع عقوبة المنع من الانتدابات، وتأهيل المنتدبين الجدد.

See also  أسامة السلامي يُعِدُّ لانتداباتٍ كبيرةٍ في النادي الإفريقي

ويبدو شبان النادي الإفريقي في امتحان عسير وصعب أمام الترجي الجاهز على كل المستويات، والمحتلّ لطليعة ترتيب الرابطة المحترفة الأولى، فهل يصمدون، ويكسرون كبرياء شيوخ الترجي؟.

 

واستدعى لطفي الرويسي 25 لاعبًا لمباراة الدربي يوم غد ضد الترجي التونسي، وهم:

عاطف الدخيلي، أسامة الحنزولي، سامي الهمامي، إسكندر العبيدي، محمد أمين العجيمي، غازي عبد الرزاق، مكرم المرزوقي، آدم الطاووس، منتصر بعزيز، خليل القصاب، أحمد خليل، عزيز القاسمي، محمد أمين زغادة، رودريغ كوسي، معز الحاج علي، جهاد الطرابلسي، وسام يحي، آدم قرب، عبد القادر الوسلاتي، شهاب العبيدي، إدريس الطبوبي، يس الشماخي، حمدي العبيدي، بلال العيفة، زهير الذوادي، صابر خليفة.

 

زوروا صفحتنا على “فيسبوك” واشتركوا في “برشة نيوز” ( barchanews

Views: 0

Tags

Midou

A professional journalist and blogger who has worked in several newspapers and websites

Related Articles

Leave a Reply

Back to top button
Close
Close