رياضة

الإفريقي يستكمل الإجراءات في انتظار قرار الفيفا برفع منع الانتدابات

استكملت اليوم الإثنين، الهيئة المديرة للنادي الإفريقي إجراءاتها بخصوص تسمية الملفات العالقة وخاصة ملف اللاعبين الكامرونيين وذلك في سباق للزمن من أجل قرار الفيفا برفع منع الانتدابات عن نادي الشعب.

وينتظر أن يتمّ تحويل المبالغ المطلوبة من طرف البنك المركزي لخلاص الديون في ملف اللاعبين الكامرونيين.

وتعمل الهيئة جاهدة من أجل التسريع في الإجراءات بالرغم من أنها بين يدي أحد البنوك إلى جانب البنك المركزي التونسي المسؤول الأول عن عملية تحويل الأموال.

وعملت الهيئة على إنهاء إجراءاتها الإدارية وذلك بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة لأجل الحصول على التراخيص القانونية التي تساعد على قبول البنك المركزي تحويل الأموال إلى الخارج.
ونجح الفريق الذي يعدّ ويرتّب هذه الإجراءات، في ترتتيب الأمور مع نادي أولمييك مرسيليا الفرنسي حيث قبل النادي الفرنسي تقسيط الأموال المستحقة لفائدته، إلى جانب التخفيض بمبلغ قدره 600 ألف دينار وهة يمثل خطايا التأخير في الدفع.
وقال الناطق الرسمي باسم النادي الإفريقي الأستاذ كمال بن خليل في تصريح للصباح نيوز إنّ: “إدارة النادي قد شرعت منذ فترة في طلب أذون تحويل الأموال في الملفات التي تتضمن عقوبة المنع”.
وأشار بن خليل إلى أنّ “الهيئة المديرة قد تحصلت على موافقة مبدئية من أولمبيك مرسيليا على تقسيط المبلغ المطلوب والتخلي عن فوائض التأخير”.
وأكد الناطق الرسمي باسم النادي الإفريقي أنّ “النادي سيبدأ الموسم الجديد وقد أهّل جميع منتدبيه الجدد”.
وفي تصريح لإنفوسبور، أكد وكيل أعمال اللاعبين الكامرونيين دونالد نغاميني أنّ الاتفاق تمّ بين النادي الإفريقي ومحامي اللاعبين البلجيكي وهناك عقد ممضى بين الطرفين.
ويقضي العقد الممضى بين الطرفين وفق دونالد نغاميني بتقسيط المبلغ على قسطيْن.
وتعهد النادي الافريقي بدقع مبلغ 350 ألف يورو (حوالي مليون و 140 ألف دينار تونسي) في أجل أقصاه يوم الخميس 26 نوفمبر 2020، على أن يدفع القسط الثاني المقدر بمبلغ  156 ألف يورو (حوالي 508 ألف دينار) في أجل أقصاه يوم 2 مارس 2021 .

وينصّ الاتفاق كذلك، بحسب ذات المصدر، على أن يسحب محامي اللاعبين الكامرونييْن القضية التي رفعها ضد النادي الافريقي لدى لجنة التأديب التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم والمتعلقة أساسًا بتهم التدليس والتزوير، والتي سبق وأن فنّدتها الهيئة المديرة للنادي الإفريقي اعتمادًا على الوثائق والمستندات.

وقد استظهرت بها يوم 28 فيفري 2020 أمام لجنة أوضاع اللاعبين التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم وذلك لإثبات فسخ عقديْ اللاعبيْن بالتراضي وذلك بالتنسيق مع مكتب محاماة كامروني وهمي لا تربطه أيّ علاقة باللاعبيْن  Didier Rostand Yimga و. Serge Nicolas Song

 

الوسوم
اظهر المزيد

محمد رجب

صحافي وتربوي، عمل في عديد الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية منها إيلاف والعرب اليوم وإرم نيوز والشارقة 24 والتقرير وقنطرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock