رياضة

الزّمرلي: النادي الإفريقي يتعرّض إلى مؤامرة من هؤلاء

بعد اكتفائه بالتعادل اليوم أمام الأولمبي الباجي بالرغم من أنه كان متقدما بهدف زهير الذوادي حتى الدقيقة 95 من المباراة، أصبحت وضعية النادي الإفريقي صعبة جدا في ظلّ نتائج بقية المنافسين.

ولن نتوقف عند المخالفة المرتكبة على حارس النادي الإفريقي عاطف الدخيلي من لاعب الأولمبي الباجي الذي سدد الكرة بالرأس، وإضافة دقيقة إضافية دون موجب بعد الدقائق الخمس التي أعلن عنها الحكم يسري بوعلي كوقت بدل الضائع.

 

مخالفىة واضحة على الحارس الدخيلي
مخالفة واضحة على الحارس الدخيلي

 

الغريب في الأمر، وقبل أن تبدأ الجولة قبل الأخيرة، فقد أعلنت التلفزة التونسية، بذون إعطاء أيّة أسباب لذلك، عن عدم بثها للمباريات الرياضية. فمن أعطى الأوامر بعدم بث المباريات الرياضية مباشرة كما الجولات السابقة؟ ولماذا أراد أن يغطّي على ما قد يحصل؟. ألا يعطي هذا القرار انطباعًا بأنّ أمرا ما يدبّر ضد بعض الفرق، ولصالح بعض الفرق؟.

وهنا بدأت الجماهير تتخوف مما قد يحدث، وخاصة جماهير النادي الإفريقي التي تعرف جيدا ما يحاك ضدّ ناديها من مؤامرات منذ بداية الموسم، بل منذ الموسم الماضي.

واستغربت الجماهير الرياضية، وليست جماهير النادي الإفريقي فقط، من لعب الترجي التونسي بتشكيلة ثالثة، وبلاعبين لم يلعبوا مباراة رسمية منذ موسمين، وخاصة الحارس صدقي الدبشي، إلى جانب لاعبين آخرين لم نسمع بهم أبدا قبل ذلك.

نعم، من حق الترجي أن يلعب بالتشكيلة التي يريد، ولكنه يعرف جيدا أنّ النادي البنزرتي يلعب من أجل البقاء، فماذا عن حظوظ بقية الفرق الأخرى.

ولكن لسائل أن يتساءل، بما أن الترجي، كما يقولون، يريد أن يريح لاعبيه لمباراة نصف نهائي رابطة الأبطال، فلماذا لعب قبل ثلاثة أيام أمام النادي الإفريقي بتشكيلته الأساسية؟.

حتى برنامج الأحد الرياضي توقف فجأة، ولا حديث عن مباريات الجولة قبل الأخيرة من البطولة، وسيبقى كل شيء غامضًا، فعن أيّ حرية وعن اي ديمقراطية نتحدث؟، ام أنها فعلًا أصبحث أضغاث أحلام؟.

 

الزمرلي: مؤامرة كبرى تحاك ضد النادي الإفريقي

 

أكد الناطق الرسمي للنادي الإفريقي رشيد الزمرلي أنّ النادي الإفريقي يتعرض لمؤامرة كبرى من بعض الأطراف التي لم يسمّها.
وقال الزمرلي في تصريج لإذاعة “IFM”: ”كي تلمّوا جماهير الجمعيات الكل ما يجيوش قد جمهور لفريقي.. وإلّي صار بين بنزرت والترجي فضيحة..”.
وأضاف أنّ “عديد المعطيات والأطراف سعت وحاولت وأثّرت ليكون نادي باب الجديد في هذه الوضعية”، متسائلًا حول نوايا بعض الأطراف التي ترغب في إسقاط النادي.
ونوّه الزمرلي في تصريحه الإذاعي إلى أنّ “فريقه يتحمل مسؤولية الأخطاء رياضيًا، لكن عديد الأخطاء التحكيمية وقعت في حق فريقه طوال الموسم خاصة في مباراة الأولمبي الباجي”، مشيرا إلى “وصع عديد الأشياء الغريبة في المباريات الأخرى على غرار تهاون الترجي الرياضي أمام النادي البنزرتي ولعبه المباراة بالفريق الثالث وعدم بث المباراة وحضور الآلاف من جماهير النادي البنزرتي في المباراة على عكس مباراة الدربي التي تمّ استعمال كل الوحدات الأمنية لإيقافها وإخراج الجمهور، أضف إلى ذلك ما حدث في مباراة نجم المتلوي والاتحاد المنستيري من أحداث”.
و أكد الناطق الرسمي باسم النادي الإفريقي أنّ “كلّ ما سبق وأشياء أخرى رسمت في أذهان أحباء الأحمر والأبيض أنّ ناديهم يعالج وضعيته المتأزمة في أسفل الترتيب بمؤامرة تخطها جميع الأطراف المتداخلة في اللعبة”.
وأضاف الزمرلي: “وين يحبّوا يُوصلوا بالشيء هذا، واستفزاز جماهير الإفريقي وهوما يعرفوا أنّو كان تتلمّ جماهير الأندية الأخرى الكلّ ما تجي قد جمهور الإفريقي”.

 

رابطة أحباء النادي الإفريقي: بيع وشراء بعض المقابلات الرياضية

 

من جانبها، أصدرت رابطة أحباء النادي الإفريقي بيانًا للرأي العامّ الرياضي، عبّرت فيه عن أنّ “الجماهير الرياضية تلقّت الأخبار المتداولة عن بيع وشراء بعض المقابلات قبل الجولة الخامسة والعشرين من البطولة الوطنيّة بكثير من الرّيبة”.
وأضافت: “وما يؤكد الشكوك والريبة التي ترتقي إلى اليقين أنّ مجريات الجولة وما أحاط بها من تلاعب مفضوح في بعض المباريات والعنف و التهديد في المباريات الأخرى، والتصريحات اللامسؤولة، أوضح بما لايدعو مجالًا للشكّ أنّ التلاعب قد حصل و أن الميثاق الرّياضي لم يتمّ احترامه بل تمّ خرقه في وضح النّهار”.
ودعت رابطة أحبّاء النّادي الافريقي السلط المسؤولة إلى: ”
– فتح تحقيق فوري في أحداث مباريات اليوم ومباراة ملعب بنزرت وملعب المتلوي على وجه الخصوص.
– تعيين تحكيم أجنبي لكلّ مباريات الجولة الأخيرة.
– ضمان احترام الميثاق الرياضي في الجولة الأخيرة تحسّبًا لما لا تحمد عقباه، خاصة وأنّ الخروقات تجاوزت كل الخطوط الحمراء”.
وأضافت الرابطة في بيانها الذي أمضاه الرئيس بالنيابة معزّ الخميري، أنه “أمام ما شاهدناه من عجائب في خصوص النقل التلفزي وحصول أعطال فنية ما أنزل الله بها من سلطان، نحمّل التلفزة الوطنية باعتبارها المالكة الحصرية لحقوق البثّ ومرفقًا وطنيًّا مسؤولية توثيق كل مباريات الجولة الأخيرة تحسّبًا لكلّ تلاعب بالنتائج”.
رابطة أحباء النادي الإفريقي
رابطة أحباء النادي الإفريقي
زوروا صفحتنا على “فيسبوك” واشتركوا في “برشة نيوز” ( barchanews)

الوسوم
اظهر المزيد

محمد رجب

صحافي وتربوي، عمل في عديد الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية منها إيلاف والعرب اليوم وإرم نيوز والشارقة 24 والتقرير وقنطرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock